Photostudio 1552753591312 960x480

شاط الخير على زعير/رئيس الجهة يستقبل وفد من الغرفة التجارية الفرنسية للتباحث بخصوص تجهيز و انشاء منطقة صناعية لوجسيتيكية بالكركرات!!؟

Photostudio 1611422985900 900x600

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات 

يعجبك مجلس الجهة الفاشل غير بالاجتماعات الخاوية و البرامج ذات الأسماء المركبة و المثيرة، باش اللي سمع الخبر يقول "واو"...يا سلام...و من بعد ذلك يخرج رقيق المجلس و قوارضه الصحفية و غلمانه و غربانه على الساكنة بالتطبيل و "التهيدين" تحت شعارات؛ "كلنا الخطاط ينجا"...و "موت موت يا العدو...الخطاط عندو شعبو".. إلى آخره من الشعارات الركيكة و المثيرة للإشمئزاز و الغثيان...

بينما تأن فئات واسعة من الساكنة و الشباب أصحاب الشواهد العليا تحت وطئة الحرمان و البطالة و قلة ذات اليد....لكن و عوض أن يبرمج لأجلها "ولد ينجا" مشاريع تنموية مماثلة، يختار عوضا عن ذلك و كما هي عادته كرجل بيزنسمان في قطاع البحر أن يهدر المليارات من أموال الفقراء على بناء مناطق صناعية بالفيافي القاحلة لرفاقه من أصحاب الشكارة و رجال الأعمال الشبعانين...

في الوقت الذي تعتصم فيه سيدة صحراوية محرومة من ساكنة الداخلة الأصلية رفقة ابنائها أمام قلعة "ولد ينجا" الموصدة منذ اسبوعين في ظروف مأساوية، للإحتجاج على الاقصاء و التهميش، و للمطالبة بالعيش الكريم و تطبيب و علاج زوجها المريض طريح الفراش، لكن من دون أن يلتفت إليها رئيس الجهة أو يكلف نفسه عناء الاستماع إلى شكواها، ما يؤكد بأن كل ما يشاع عن برامج لكذيب لحمر الاجتماعية لمجلس الجهة التي استفادت منها الساكنة المعوزة مجرد مساحيق تجميلية و فقاعات من "لخروطي" للتسويق الإنتخابي و الاعلامي...

Screenshot 20210123 174013

Screenshot 20210123 173959

و هو على العموم ليس بالأمر الجديد على رئيس الجهة و قد تعودت عليه الساكنة...و إلا لما هان عليه و هو يشاهد بأم عينيه حديقة تاريخية بالداخلة توجد قبالة مكتبه و هي تتعرض للاندثار و الضياع، فلم تحرك فيه مجرد شعرة يتيمة من الغيرة على عاصمة الجهة و على ارث حضاري و عمراني له مكانة خاصة في نفوس أجيال كثيرة من أبناء ربوع الداخلة المالحة...و نقصد بالذكر حديقة "لابلاصا" التاريخية...حتى قرر رئيس بلدية الداخلة "سيدي صلوح الجماني" مشكورا، و رغم حصار مجلس الجهة المالي الآثم، و ضعف إمكانات مجلسه المالية التي لا مجال لمقارنتها مع الميزانيات المهولة التي خصصت لمجلس الجهة، و مع ذلك تدخلت البلدية بتوجيهات من "الجماني" لإنقاذها و أطلقت مشروع ضخم يروم إعادة تأهيلها و تثمينها لتتحول إلى أيقونة عمرانية و بيئية و سياحية بارزة سوف تتنعم بها ساكنة الداخلة و زوارها الأجانب....

لكن بالفعل و كما جاء في شعار غربان و مرتزقة مجلس الجهة الفاشل "موت موت يا العدو...الخطاط عندو شعبو"..فسياسة مجلس "ولد ينجا" التدبيرية طيلة فترة انتدابه الانتخابية إعتبرت الساكنة و أحلامها و إنتظاراتها عدوا لدودا...و لم يستفد من الكعكة و البرامج و الميزانيات سوى شعب "الخطاط" و عشيرته و كل عُتُلٍّ "لحاس للكابة" زنيم...

في الختام، نتمنى من صاحبنا " فم جواب" رئيس الجهة و صاحب جمعية رياضة التنس التافهة المدعومة بسخاء حاتمي من أموال الفقراء و المعوزين، أن يمتلك نفس الحماسة التي يطارد بها مشاريع بلدية الداخلة بكاميرا هاتفه النقال قصد تشويهها و تشويه "الجماني"، و يثبت انه لا تزال لديه ذرة من الحياء و يتوجه الى السيدة الصحراوية المحرومة المعتصمة أمام مقر مجلس الجهة لأجل تسجيل فيديو معها و يعلن التضامن مع مطالبها العادلة و لما لا يوصلها الى ولي نعمته "ولد ينجا"، أم أن النضال بالفيديوهات المغرضة من أجل "الصالح العام" لا يستقيم عند صاحبنا حتى يكون المستهدف من وراءه خصمهم السياسي و الإنتخابي "سيدي صلوح الجماني" و بلدية الداخلة...ايوا الله يحشمكم...

Fb img 1611421067796Fb img 1611421035738Fb img 1611421032716