Photostudio 1552753591312 960x480

تقرير|| رئيس الحكومة يفضح مجلس "ولد ينجا" و يؤكد بأن برنامج التنمية الجهوية مجرد أمنيات وأحلام

Photostudio 1563706319656 960x680

بقلم: د.الزاوي عبد القادر- كاتب رأي و مدير المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

فجر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يوم أمس وأثناء استعراض أعضاء مجلس الجهة ما اعتبروه "المعيقات التي تقف في وجه تطبيق "برنامج التنمية الجهوية PDR" ، قنبلة من العيار الثقيل صدمت تحالف "ولد ينجا" و صحافته الموازية، حين وصف البرنامج بأنه أمنيات وأحلام.

العثماني أكد بأن مشاريع هذا البرنامج الخيالي الذي سبق لنا تسميته ب"برنامج بيع القرد و ضحك على من شرائه", من المستحيل تطبيقها على ارض الواقع، و معتبرا بأنه ليس كل ما يريده المرئ يدركه.

"العثماني" المعروف بصراحته و عفويته، صدم أغلبية "ولد ينجا" الفاشلة، و اكد لساكنة الداخلة و بتصريح من رئيس حكومة المملكة بأن البرنامج المذكور مجرد احلام وأمنيات وردية، و اقرب إلى كونه مجرد شعارات فارغة لا يمكن تطبيقها، و لن يتم تطبيقها ابدا.

قولا واحدا، كلام رئيس الحكومة أكد كل كلمة كتبناها في جميع مقالاتنا السابقة عن فشل رئيس الجهة و أغلبيته المسيرة في تحقيق أية طفرة تنموية ملموسة طيلة السنوات الماضية، و اماط اللثام عن أكذوبة برنامجهم التنموي بعيد المنال، الأمر الذي يطرح أسئلة فاحشة و مقلقة حول الأموال العرمرم التي أهدرها مجلس الجهة على مكاتب دراسات مخملية من أجل إنجاز مشاريع من طينة روايات "هاري بوتر" الاسطورية، غير قابلة للانجاز و ستظل حبيسة الرفوف، بينما كان الأولى أن تنفق ملايين الدراهم التي خصصت لها على مشاريع اجتماعية و اقتصادية تلامس معاش الساكنة المطحونة و توفر فرص شغل كريم للمعطلين و الكادحين، و تمول إنجاز مستشفى جهوي يليق بجهة الداخلة الثرية بثرواتها السمكية و ميزانياتها الجهوية المليارية، لكن و كما يقول بنو حسان في احجيتهم الخالدة: حانو مارو ول أوله", انتهى الكلام.