Photostudio 1552753591312 960x480

اللهم انا هذا منكر...محاضر إدارية مسربة تثبت الفساد الاسود المستشري في قطاع استغلال المقالع بجهة الداخلة

Photostudio 1563458082615 960x680

●المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

أفادت تقارير صحفية مغربية، بأن السلطات الإقليمية بأربع مدن قررت إغلاق مقالع للرمال، ويتعلق الأمر بكل من الدار البيضاء وأصيلا وأسفي والهرهورة، وذلك بسبب عدم احترامها شروط الاستغلال المنصوص عليها في دفاتر التحملات التي سبق لوزارة التجهيز أن حينتها.

وأكدت مصادر إعلامية، أنه تبين أن مقالع الرمال لا تحترم المعايير في ما يخص “الميزان” وطريقة الجرف والإحداثيات التي وافقت عليها الوزارة والسلطات الإقليمية.
وأضافت المصادر ذاتها، أن قرار السلطات بإغلاق المقالع، مبني كذلك على بعض الشكوك حول انشطة تهريب ونهب الرمال بشكل عشوائي وغير قانوني بهذه المدن.

وأعلنت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، حالة استنفار، بعد صدور قانون المقالع 27.13 وبعد خروج تقرير برنامج البيئة بالأمم المتحدة، الذي صنف المملكة ضمن الدول التي تعاني من استخراج رمال الشواطئ بطرق غير قانونية، لافتا الانتباه إلى أن “نصف رمال المغرب أي ما يقارب 10 ملايين متر مكعب في السنة، تستخرج من رمال ساحلية غير قانونية”.

●اللهم انا هذا منكر...محاضر إدارية مسربة تثبت الفساد الاسود المستشري في قطاع استغلال المقالع بجهة الداخلة 

من جهة اخرى، توصل المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات، بوثائق سرية خطيرة لمحضر زيارة ميدانية قامت بها السلطات الإقليمية لمواقع مقالع الرمال و الحجارة المتواجدة بتراب الجهة، تثبت الفساد الاسود المستشري بالقطاع، حيث يتضح من خلال المحضر بأن هناك شركات عديدة لا تتوفر على ملف قانوني متكامل، كما أن جلها لم يلتزم بدفتر التحملات الذي ينظم شروط الإستغلال داخل المقلع.

ورغم توصيات اللجنة ومحضرها بضرورة معالجة الوضع، إلا أنه لحد الآن لاشئ تغير أو تمت معالجته. بحيث لازالت نفس الوجوه تستفيد من المقالع وخارج حدود القانون و المحاسبة، فاللهم انا هذا منكر.

تجدر الإشارة إلى أن جهة الداخلة وادي الذهب تعرف خروقات إجرامية في عمليات استغلال و تدبير مقالع الرمال خصوصا بجماعة العركوب القروية، و قد سبق للمركز أن نشر بخصوصها تقارير موثقة منشورة  لكن من دون أن تحرك السلطات الترابية ساكنا أو متحركا كما هو الحال بمدن شمال المملكة، ليظل السؤال الفاحش الذي تطرحه الساكنة بإلحاح شديد: إلى متى سيظل الفساد الأسود الذي تشهده مقالع الرمال بالجهة بعيدا عن المحاسبة و في حماية شاملة من المساءلة؟؟؟

14873535473148735354621487353548414873536715 1Img 20171002 wa0009 1