Photostudio 1552753591312 960x480

فضيحة|| غضب أمازيغي من تصريحات رئيس عمالة وجدة "الصغير" لحظة استقباله لفريق الطاس

Fb img 1573132202691 960x680

 

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

●نقلا عن موقع اشتوكة24

عبّر عدد من نشطاء الحركة الأمازيغية عن استنكارهم للتصريحات التي أدلى بها هشام الصغير، رئيس مجلس عمالة وجدة أنكّاد، لحظة استقباله لفريق الإتحاد البيضاوي، بعد فوزه بكأس العرش يوم الاثنين الماضي على حساب فريق حسنية أكادير.

وتداول عدد من الفاعلين الأمازيغيين وجماهير حسنية أكادير مقطع من تصريحات الصغير، والتي يقول فيها  بالحرف:”سمحو لي نهنيكم، ونهني 90 بالمائة من المغاربة، وأنا نقول ليكم علاش 90 بالمائة من المغاربة، لأن 90 بالمائة من المغاربة باغين الطاس ليربح، علاش، لأنه يمثل 90 بالمائة من المغاربة، الناس لكيعرفو حق المواطنة، وناس كيعرفو حق الوطن”!

وأثارت تصريحات الصغير، موجة من الاستنكار والغضب في صفوف فعاليات أمازيغية ووسط جماهير الحسنية التي تناقلت بأعداد غفيرة إلى ملعب وجدة لمتابعة المباراة النهائية التي جمعت بين “الطاس” و “الحسنية” وانتهت بفوز هذا الأخير بكأس العرش.

واعتبر عدد من النشطاء، تصريحات الصغير، “تخويناً مباشراً” لجماهير ومحبي ومشجعي حسنية أكادير، وباقي المغاربة الذين يناصرون الفريق السوسي.

كما اعتبروها تصريحات “عنصرية وتحريضية” يوزع من خلالها رئيس مجلس وجدة أنكّاد “صكوك الوطنية والمواطنة على المغاربة ويفرقها حسب أهوائه وأيديولوجيته”.

وقال عدد من النشطاء، إن التصريحات التي أدلى بها الصغير، تؤكد أن “البعض لا يزال يحتاج للدروس في التاريخ والانتماء لهذه الرقعة الجغرافية، وفي معنى التضحية الحقيقية عن الوطن والمواطنة”، متأسفين في السياق ذاته، عن محاولة إخراج الحدث من سياقه الرياضي العادي. إنتهت القصاصة الإخبارية التي نشرها الموقع الصحفي اشتوكة 24.

 

تجدر الإشارة إلى أن "هشام الصغير" يدير بمدينة الداخلة مشاريع عقارية ضخمة، إستطاع أن يتحصل على وعائها العقاري الواسع بكل أريحية و بطريقة لا تزال تحوم حولها تساؤلات فاحشة و مقلقة، خصوصا و أن جهة الداخلة باتت منطقة مستباحة من طرف مستثمرين وافدين، و ذلك بعد أن جرى تبديد و بلقنت مجالها الترابي و وعائها العقاري من طرف والي الجهة الحالي، و حولها إلى فريسة مقطوعة الاوصال و منتهكة الحما.