Photostudio 1552753591312 960x480

في مبادرة خيرة...أعضاء تحالف "الجماني" ببلدية الداخلة يتبرعون بتعويضاتهم الشهرية لـصندوق مكافحة وباء كورونا

Photostudio 1584643406971 960x680

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

فقط في أوقات الأزمات و المحن، يعرف الكبار، و تمتحن الوطنية الصادقة، و تنكشف معادن الناس، و يميز الله الخبيث من الطيب. و بالفعل، لقد أظهرت جائحة وباء كورونا، الوطنية الصادقة التي يتمتع بها رئيس بلدية الداخلة "سيدي صلوح الجماني" و أعضاء مكتبه المسير، الذين كان لهم السبق على مستوى الجماعات الترابية بالمملكة في التبرع بتعويضاتهم الشهرية لصالح الصندوق الخاص الذي أعلن عن إنشاءه صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله لتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد.

حيث قرر المجلس الجماعي للداخلة التبرع بالرواتب الشهرية لجميع أعضاء المكتب المسير الذي يقوده تحالف "الجماني" طيلة فترة الأزمة الوبائية، كمساهمة منه لدعم الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس "كورونا" المستجد.

الخطوة و كما جاء في تدوينة رسمية منشورة على حساب جماعة الداخلة بالفيسبوك، تأتي تنفيذا للتعليمات السامية التي تفضل بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس "كوفيد 19" كورونا المستجد. حيث يسعى من خلالها منتخبي المجلس إلى تمكين الصندوق من الموارد المالية اللازمة، وأن الأعضاء سعداء بالتبرع برواتبهم الشهرية لصالح هذا الصندوق وإلى غاية انتهاء هذه الأزمة التي صنفتها منظمة الصحة الدولية وباءً عالميا.

و يضيف أعضاء المجلس في بلاغهم، بأن هذه الخدمة الإنسانية هي تعبير منهم عن الإستعداد التلقائي للانخراط والمساهمة في هذا الحساب بغية محاربة هذه الجائحة التي تهدد الأمن والاستقرار الصحي للمملكة.

مبادرة محمودة أثارت إعجاب و إشادة جميع أطياف ساكنة الداخلة، حيث وصفها أحد المواطنين بالقول: "المدينة الفاضلة وردة الصحراء المغربية عشت آمنة من كل بلاء..اعانكم الله"، و عبرت مواطنة أخرى عن إعجابها بهذه المبادرة المميزة قائلة : "مبادرة محمودة... كما ان حملة التعقيم التي باشرها المحلس منذ ايام مهمة، نتمنى ان تستمر طيلة هذه الفترة الاستثنائية".

شكرا بلدية الداخلة بقيادة "سيدي صلوح الجماني" على هذه المبادرة الخيرة و الاستثنائية، حيث عودنا الرجل على مواقفه الوطنية المخلصة للمملكة و مواطنيها، و المتماهية دوما مع السياسات و التوجيهات الملكية النيرة خدمة للوطن و قضاياه المقدسة في السلم و عند الخطوب.

حفظ الله المغرب ملكا و شعبا من كل الشرور...