Photostudio 1552753591312 960x480

الله يحشمكم..عوض مهاجمة "الجماني" بدعاية الزبالة..سولو مجلس الجهة عن زبابل لفلوس المهدورة على صفقات "فارينا و الزيت" من عند "مود"!؟

Photostudio 1595260347977 960x680

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات 

يا سلام يا سلام. يبدو أن القانون و مساطر تمرير الصفقات و لجانها و أثمنة العروض المالية و الحظ السعيد و زين السعد و الصدفة و "الزهر"...، كلها مجتمعة باتت في خدمة التاجر المحظوظ صاحب ميني مارشيات "مود" وحده دون سواه، للظفر بصفقات التغذية الضخمة التي يطلقها مجلس الجهة منذ عدة سنوات، سواءا كمتنافس وحيد او من خلال إقصاء منافسيه إن وجدوا أو حتى بالإبقاء عليهم.

حيث تشاء الصدفة و طبعا لا شيئ غير الصدفة، أنه و في حالة الإبقاء على منافسيه في الصفقة، يكون العرض المالي للتاجر المحظوظ "مود" هو الأقل، المهم هو أن التاجر "مود" ديما واكل بمنافسة أو من دونها، كما تشاهدون في محضر الصفقة المليونية الضخمة التي فاز بها شهر يونيو الماضي، بغلاف مالي تجاوز 380 مليون، ناهيك عن صفقة مماثلة بحوالي 500 مليون فاز بها سنة 2019 و أخرى بقيمة مشابهة فاز بها سنة 2018, من قبل وباء فيروس كورونا و أزمته الإجتماعية. و كل ذلك طبعا يندرج في إطار التنمية العظيمة التي جاءت بها جهوية "فارينا و الزغاريت" المتقدمة، و التي لا زال مجلس الجهة "الله يجازيه" يناضل بالعرق و الميزانيات المليارية الضخمة من أجل تنزيلها!!!...

انها بركات الرجل و كراماته التي باتت تتنزل على مجلس" ولد ينجا" و لجان الصفقات العمومية بذات المجلس، و النتيجة صفقات بمئات الملايين خاصة بشراء مواد التغذية العامة، يفوز بها بشكل متكرر التاجر المحظوظ "مود"، فاللهم زد و بارك، و كثر الله من حساد مجلس الجهة و التاجر المحظوظ "مود". 

و في الأخير يخرج علينا رعاع مجلس الجهة الإعلاميين، و زوائده الدودية الجمعويين، إلى جانب بعض مرتزقة الفيسبوك الحربائيين و "الضبوعة"، ليشنون حروب دعائية ساقطة ضد بلدية الداخلة و رئيسها" الجماني"، من خلال قصاصات مصورة زبالة، عن حاويات الأزبال و بعض الحفر هنا و هناك، بينما عميت عيونهم العُشْوٌ و قلوبهم المريضة عن مساءلة مجلس الجهة عن كل هذه الثروة المالية الضخمة و زبابل لفلوس التي تهدر على التاجر المحظوظ" مود" من أجل شراء "فارينا و الحليب"، بينما تحرم منها بلدية الداخلة و تجويد البنية التحتية للمدينة و تحسين مستوى عيش الساكنة، بسبب خصومات شخصية و أحقاد انتخابوية عبثية و ساقطة لا تزال تعشش في عقول الطقمة المسيرة لمجلس الجهة ضد "الجماني" و مجلسه الجماعي، عكس ما يحدث في جهة العيون التي يسيرها آل الرشيد، حيث لا يخفى على احد بأن اغلبية المشاريع التنموية المنجزة بالمدينة من تمويل و دعم و مساهمة مجلس الجهة الذي يحكمه إبن أخ رئيس البلدية، لذلك كانت الطفرة التنموية هناك كبيرة و متسارعة، عكس ما تعيشه بلدية الداخلة من حصار مالي ظالم و حرمان آثم من ميزانيات مجلس الجهة المليارية التي تجاوزت منذ خمس سنوات عتبة 230 مليار، لم تستفد منها البلدية بدرهم واحد. 

ايوا الله ينعل اللي ما يحشم، و مزال البعض كيطلب من بلدية الداخلة بميزانيتها الفقيرة و التي تتركز فيها كامل الجهة، أن تصنع للساكنة رخام من البلار و الكريستال يمشو عليه, فوالله لو كان الله ابتلاهم بشخص اخر غير "الجماني"، لما وضعت زليجة واحدة فزنقة، و لما أنجز متر واحد من الاسفلت الساخن على الطريق و لما أشتريت حاوية أزبال واحدة، و لكن عندهم الزهر جبرو راجل من طينة "الجماني" شريف اليد و الذمة، كابر فالخير ابا عن جد، ما يسرق المال العام، و ما يبني الفيلات من أموال الساكنة المنهوبة، ولم يتحول بسرعة البرق من موظف صغير معدم يعيش على الهامش، إلى مليونير من ملاك العقارات و قطعان الإبل و المشاريع و السيارات فايف ستار !!!..لذلك نكررها من جديد، الله ينعل اللي ما يحشم.

20200716 220050

Received 829317800931789Received 628336088084762