Photostudio 1552753591312 960x480

سؤال‖ هل سيحضر الملك محمد السادس أشغال منتدى كرانس مونتانا المنعقد بالداخلة؟

Crans montana dakhla roi maroc

صورة تعبيرية من انجاز جريدة الداخلة بوست

الداخلة بوست

في خضم التوتر المتزايد بين المغرب وجبهة البوليساريو، مدعومة من الجزائر، يتساءل العديد من المراقبين عن إمكانية حضور الملك محمد السادس شخصيا أشغال المنتدى الدولي كرانس مونتانا المزمع تنظيمه في الداخلة من 16 إلى 21 مارس المقبل للسنة الثالثة على التوالي، وهو الحضور الذي كان قد تحدثت عنه بعض وسائل الإعلام المغربية.

هذا وكثفت الجهات المنظمة من جهودها خلال الأسابيع الماضية من أجل تنظيم أشغال هذه النسخة التي ستعقد بقصر المؤتمرات بمدينة الداخلة، تحت رعاية العاهل لمغربي.

وتنعقد الدورة الثالثة لهذا المنتدى العالمي في الداخلة بعيد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، حيث من المنتظر أن يحضر أشغال هذه الدورة 2000 مشارك ينتمون إلى 135 بلدا منها 36 بلدا أوربيا و27 أمريكيا و43 آسيويا و 44 إفريقيا .

هذا واستقبل منتدى “كرانس مونتانا”، منذ إحداثه قبل ثلاثين سنة، أزيد من مائة ألف شخصية، وأصبح يشكل حدثا دوليا، ويشارك فيه العديد من قادة الدول، وشخصيات حكومية رفيعة المستوى على الصعيد الدولي.

وستعرف النسخة الجديدة نقاشا معمقا بين المشاركين حول سبل تنمية القارة الإفريقية، وستركز على الدور المهيكل للمغرب والمؤهلات الكبيرة للتعاون جنوب – جنوب، مع اهتمام خاص بإدماج الدول الصغيرة الجزرية في مسلسل التنمية. كما أن هذه الدورة للمنتدى ستوفر إمكانية “حوار واقعي لمواطني الأقاليم الجنوبية مع الفاعلين السياسيين والاقتصاديين من العالم”، حسب تصريح سابق لرئيس المنتدى.