Photostudio 1552753591312 960x480

سيدي صلوح الجماني يهنئ جلالة الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

8a8108cb a649 41a8 a9c0 95a5e0ddd9b4

المركز الاطلسي الصحراوي للاعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

مولاي صاحب الجلالة :

بمناسبة حلول ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، وفي غمرة الفرحة التي يعيشها الشعب المغربي بهذه المناسبة السعيدة، يتشرف السيد "سيدي صلوح الجماني" مستشار برلماني عن جهة الداخلة وادي الذهب و أحد أعيان المنطقة، بتقديم أزكى التهاني وأطيب الأماني لسدتكم العالية بالله.

كما نغتنم يا مولاي هذه الفرصة لنرفع إلى مقامكم العالي بالله آيات الولاء والتبريك والإخلاص، مع الدعاء لكم يامولاي بدوام الصحة والسعادة، لتحققوا للمغرب كل ما يصبو إليه من تقدم ورقي وازدهار.

وإننا يا مولاي لجد سعداء لما حققه المغرب من تقدم ورقي في ظل عرشكم المجيد مما جعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز بإشعاع سياستكم الرشيدة وجهود جلالتكم الحميدة والتي تسعون من خلالها الى تحقيق سعادة شعبكم، ورقيه، وازدهاره في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

مولاي جلالة الملك، إن ذكرى 11 يناير ملحمة عظيمة في ضل الكفاح الوطني المغربي التي كانت بحق منعطفا حقيقيا في مسيرة الكفاح الوطني من الحرية والانعتاق من المستعمر الفرنسي الغاشم، و التي قادها جدكم البطل جلالة المغفور له السلطان محمد الخامس طيب الله تراه رفقة وارث سره أنذاك والدكم العبقري جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله، هذه المسيرة التي مكنت من بناء الدولة المغربية المستقلة الحرة والعصرية فكان ذلك يوما مشهودا ضمن احداث كبرى عرفتها المملكة وغيرت مجرى التاريخ الحديث ومهدت لانطلاقة معركة مصيرية قادها الشعب المغربي بمعية ملكين عظيمين توجت باستقلال تام للملكة المغربية الشريفة، وها أنتم يا مولاي تسيرون على نفس الخطى وترسمون ملامح عهد جديد مند اعتلائكم عرش أسلافكم الميامين فكنتم بحق مثالا يحتذى به من طرف باقي الدول العربية التواقة للحرية والعدل والمساواة، و توجت قيادتكم الرشيدة والنيرة بإقرار دستور جديد للمملكة مهد الطريق لطفرة انتقالية جديدة في تاريخ المملكة المغربية المعاصرة، جعلت المغرب على سكة مرحلة إستثنائية من تاريخه الزاهر كما اردتم له حفظكم الله.

مولاي صاحب الجلالة، إننا إذ نغتنم هذه المناسبة السعيدة، لنرفع أكف الضراعة إلى العلي القدير ليبقيكم ذخرا وملاذا للمغرب والمغاربة، كما نسأل الله عز وجل أن يحفظكم بما حفظ به السبع المثاني، وأن يبقيكم ضامنا لأمن الوطن ووحدته، واستقراره، وأن يقر عينكم بولي العهد سمو الأمير الجليل مولاي الحسن وشقيقكم صاحب السمو الملكي الامير مولاي رشيد وسائر أفراد أسرتكم الشريفة، انه سميع مجيب .

والسلام على المقام العالي بالله

خادم الأعتاب الشريفة/ سيدي صلوح الجماني