Photostudio 1552753591312 960x480

وا المجلس الجهوي للحسابات..وا سلطات الرقابة..إلى متى سيظل المقاول "الحو" و رفاقه بالمجالس المنتخبة محميين من المحاسبة!!؟

58584c9b 7a72 4d9a 9110 960527b27fb7

المركز الاطلسي الصحراوي للاعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

في تحدي صارخ و وقح للشفافية و النزاهة و المصداقية, و إمعانا في خرق روح مرسوم الصفقات العمومية, الذي يدعو إلى الحكامة الجيدة و المحافظة على المال العام من النهب و التبذير خلال تدبير مساطر تمرير"المارشيات" وفق مبدأ ترشيد النفقات العمومية أو ما يسمى بالفرنسية "Optimisation des ressources".

خلافا لكل ذلك لا تزال بعض المجالس المنتخبة بجهة الداخلة وادي الذهب, و في تواطئ مفضوح مع المقاول المحظوظ المدعو "الحو",  مصرة على تفويت صفقات عمومية ضخمة لمقاولته "اكوج" كمنافس وحيد و في ظل غياب أية عروض أخرى, أو في أحسن الأحوال إقصاء منافسيه إن وجدوا, بتبريرات واهية و باطلة, من خلال تأويل شيطاني و إجرامي لمرسوم الصفقات العمومية في مواده 40 و 25 و 38, الخاصة بفحص العرض التقني و الإداري, فترتكب مجزرة إقصاءات في حق منافسيه تحت بند "عرض تقني و إداري غير كافي", و يبقى"الحو" وحيدا, ليحوز الجمل بما حمل بطريقة ظاهرها قانوني, و لكن باطنها فساد اسود و تبذير إجرامي للمال العام, تختبئ وراءها حزمة غليظة من الأظرفة الصفراء و شبكة فاسدة من الإداريين و المنتخبين.

8b68ce90 8cca 4b62 94a1 9f3538365e6e

و عودة على بدأ, نقدم لكم وثائق محاضر تفويت عدة صفقات عمومية ضخمة (شاهدوا الوثائق), فاز بها "الحو" لوحده و أقصي في بعضها منافسه الوحيد, بتبريرات مهزلة تفوح منها روائح "تحرميات", بينما كان على المجالس المنتخبة صاحبة الصفقات أن تلغي تلك العمليات كإجراء إحترازي, من أجل فتح شروط المنافسة النزيهة, و ظهور منافسين آخرين يقدمون عروض أفضل تحافظ على المال العام من الإستنزاف, أو على الأقل أن تبقي على عروض الشركات المقصية, خصوصا إذا علمنا أن من بينهم شركات مشهورة بكفائتها و تجربتها الكبيرة في مجال البنية التحتية كمقاولة "صبيو" التي أزيحت من طريق "الحو" بطريقة كيدية و مفضوحة.

الكرة الآن في ملعب سلطات الرقابة, ممثلة في السيد والي الجهة, و مصالح وزارة الداخلية التفتيشية, من أجل التدخل العاجل لإيقاف هذه الخروقات الإجرامية المرتكبة في حق مالية الدولة, و في إنتظار ذلك, ترقبونا في مفاجآت أخرى و فضائح يندى لها الجبين, لهذا المقاول المحظوظ, الذي عاثت مقاولاته نهبا في أموال الشعب العمومية تحت يافطة صفقات مشاريع البنية التحتية "المركوعة", فلا يزال في جعبتنا الكثير من الكوارث الموثقة…

إنتظرونا في تقرير خطير عن التورط في إستعمال مياه البحر خلال تنفيذ مشاريع تخص البنية التحتية بالمهيريز و اوسرد!!!؟

986e41a8 7804 4ea3 a02b 947520a17c50

0bde8afc 2913 4652 95c6 0e1f788e89a180591f3e aa34 4f36 8b5b ba0d102506d31714ab6f aaa9 455d aee6 ff67164a22c807c8ec97 5fdf 4529 991c 9ac39944b36f