Photostudio 1552753591312 960x480

تفاصيل اعتقال أستاذ الفضيحة الجنسية بكلية تطوان

8638066 13625239 811846650

الداخلة بوست

اعتقلت عناصر الأمن بمدينة تطوان، صباح اليوم الجمعة، أستاذ التعليم العالي المتورط في الفضيحة الجنسية التي هزت جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بهتك عرض أشخاص ممن له سلطة عليهم تحت الإكراه، واستغلال النفوذ والتحرش الجنسي.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، اليوم الجمعة، أن المشتبه فيه كان موضوع أمر قضائي يقضي بتوقيفه على خلفية الاشتباه في تورطه في ممارسة الضغط والابتزاز الجنسي على طالبات بكلية العلوم بتطوان، مقابل تمتيعهن بنقط تفضيلية.

وأضاف البلاغ أنه تم الاستماع، إلى حدود الآن، إلى ثلاث طالبات ضحايا لهذه الممارسات الإجرامية، كما مكنت الإجراءات التقنية للبحث من حجز مجموعة من الرسائل النصية ذات الطبيعة الجنسية، والتي كان يتبادلها المشتبه فيه مع الضحايا بواسطة تقنيات التواصل الحديثة.

وأشار البلاغ ذاته، إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

وكان مصدر من داخل كلية العلوم بتطوان قد كشف لجريدة “العمق”، أمس الخميس، أن عناصر أمنية بلباس مدني، حلت بالكلية مساء اليوم الخميس، وأخبرت الكاتب العام للكلية بأن السلطات القضائية المختصة أصدرت مذكرة اعتقال في حق الأستاذ المتورط في الفضحية الجنسية (ع.أ).

وأوضح المصدر أن الكاتب العام للكلية عقد لقاء مع لجنة حوار منبثقة عن الطلبة، أمس، أطلعهم فيها على إصدار مذكرة اعتقال في حق الأستاذ المذكور، في حين كشف مصدر طلابي بالكلية، أن حراس الأمن الخاص التابعين لإدارة المؤسسة، تواجدوا أمام مكتب الأستاذ بشعبة الرياضيات.

هذا وحاولت جريدة “العمق” أمس الخميس، ربط الاتصال بالأستاذ المذكور، وبعميد الكلية وكاتبها العام، إلا أن هواتفهم ظلت ترن دون رد.

وخلفت الفضيحة الجنسية التي كان بطلها أستاذ مادة الجبر بكلية العلوم، ضجة إعلامية كبرى، داخل وخارج المغرب، خاصة بعد تسريب محادثات فيسبوكية تظهر ابتزازه لطالبات، منهن متزوجات، بممارسة الجنس مقابل منحهن نقطا عالية في مادته.

ونقل طلبة كلية العلوم بتطوان، احتجاجاتهم إلى شوارع تطوان، أول أمس الأربعاء، في مسيرة حاشدة انطلقت من الكلية في اتجاه ساحة مولاي المهدي “الخاصة” وسط المدينة مرورا بعدة شوارع رئيسية، للمطالبة بطرد الأستاذ المتورط من الوظيفة العمومية، مرددين هتافات من قبيل: “الشعب يريد طرد (ع.أ)”، “سماع صوت الطالبات.. (ع.أ) يمشي فحالو”، “أنصتوا للطلاب.. الجامعة بلا فساد”، “عاش الشعب عاش.. الطلبة ماشي أوباش”، وذلك بمشاركة مختلف الفصائل الطلابية بالكلية.