Photostudio 1552753591312 960x480

ريع الميزانيات الأسود...ميزانية مجلس جهة الداخلة وادي الذهب نموذجا ج-3

Region dakhla budget 3

الداخلة بوست

في خضم الحديث عن الريع و الفساد و الاستنزاف, الذي ضربت أخباره مناكب هذا الجرف البحري الملعون, و الذي خرج علينا خلاله هذه الأيام, جوقة من المترافعين الجدد باسم الصحراويين و مظلوميتهم و ثرواتهم, و هم الذين شرخوا أذاننا نهارا جهارا, بالحديث عن المشروعية المقدسة و الديمقراطية المهداة رحمة لبؤساء هذه الربوع المالحة, و عن الجهوية اللامتقدمة و اللاموسعة التي لم نرى منها سوى ثلة من عشاق الكراسي و الديماغوجيين السياسويين الجدد من أصحاب نظرية "لا أريكم الا ما أرى" المجيدة. فلا مشروعية توطدت و لا رحمة تنزلت و لا هم يحزنون.

و عودة على ذي بدأ و لكي لا نضيع اتجاه البوصلة كما يراد لنا, و لأن نيران أصدقائنا الصحفيين قد صمتت عن قصف أوكار هذا الريع المرسل و وضعت حربهم أوزارها. و لأن حربنا مع هؤلاء القوم ستكون على وزن حرب البسوس.

شرعنا في تحقيق صحفي مطول عن ريع الميزانيات الأسود, لنكشف من خلاله لشعب الداخلة بالدليل القاطع هذه المهزلة الريعية السوداء, و هذا الاستنزاف المفضوح لميزانياته السمينة و ثرواته المالية الثخينة.

حيث سنتحدث في هذا الجزء الثالث من التحقيق, عن فصل "لوازم و مطبوعات" المنتفخ " gonflé", و الذي سنفضحه من خلال مقارنة بسيطة و بليغة تغني عن طويل الوصف و الكلام. هذه المقارنة هي بين ميزانية المديرية الإقليمية للتعليم لوادي الذهب في فصل "لوازم و مطبوعات", و ميزانية المجلس الجهوي في ذات الفصل.

فالميزانيات كما درسنا علومها عند العرب و العجم, تبنى على فرضيات hypothèse و مفاتيح مالية Clés Budgétaires , وعليه و رغم أن إقليم وادي الذهب يتوفر على أربعين مؤسسة تعليمية كل واحدة منها تتوفر على الأقل على مكاتب إدارية للمدير و الناظر و الحارس عام و المقتصد و المختبرات, و على أكثر من 800 أستاذ و 200 إداري و مبنى ضخم للنيابة الإقليمية يشتمل على أكثر من أربعين مكتب, نجد ان كل هذه الترسانة الهائلة من الموارد البشرية تكلف الميزانية العامة للدولة فقط 378.000 درهما من "لوازم المكتب و مواد الطباعة" بما في ذلك "اللوازم المعلوماتية". شاهدوا الصورة 1.

Budget aref

الصورة 1

بالمقابل, خصص مجلس الجهة, الذي لا يزال قابعا في غرفة الانتظار منذ سنة و نيف, و المشكل من مكاتب معدودة و معروفة, و موارد بشرية على رؤوس الأصابع, أضعاف هذا المبلغ و المقدر حسب ميزانية 2017 ب 100 مليون سنتيم. لنتساءل و من ورائنا شعب الجهة و محروميها و عاطليها : هل نحن أمام إدارة عمومية أم أمام "مكازا" للوازم المكتب و المطبوعات. مطالبين في الوقت ذاته من لجنة المالية التابعة للمجلس التي أشرفت على إعداد هذه الميزانية المهزلة, أن تقدم لنا و للشعب الفرضيات التي بنوا عليه هذه الأرقام الخيالية, أم أن وراء الأكمة ما ورائها, و أن الحاجات التي كانت في نفس يعقوب قد قضاها بالفعل من وراء هذه البرمجة الضيزى و الأموال السبهلل. شاهدوا الصورة 2.

Budget region 1

الصورة 2

و في انتظار جوابهم الذي لن يأتي طبعا, لا تفوتنا هذه الفرصة الثمينة, لنرفع من خلالها القبعة عاليا للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة الداخلة وادي الذهب و مديرتها الفاضلة, و للسيد النائب الإقليمي لوادي الذهب المحترم, على هذه الغيرة منقطعة النظير على أموال الشعب, و على هذا الترشيد الراسخ للنفقات العمومية. و كما يقول بنو حسان "الا نحلبوا لكباش يستيغنو النعاج".

يتبع...