Photostudio 1552753591312 960x480

جهوية التاجر مود!!..و أخيرا ينكشف للساكنة الوجه القبيح لخصوم "الجماني" بالجهة!!؟

Photostudio 1618537325577 900x600

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

الحمد لله، لقد اتضح أخيرا لساكنة جهة الداخلة و قواها الحية و نخبها و شبابها و شيوخها و مستضعفيها، أن أكبر مستفيد من مشروع الجهوية المتقدمة و ميزانياتها تساعية الأصفار خلال حقبة حزب "الاستغلال"، ليس شباب الجهة العاطل و المحروم الذين يعتصمون في الشوارع، و ليسوا كذلك العائدين إلى أرض الوطن المفقرين الذين يعيشون الهشاشة و الحرمان، و ليست كذلك البنية التحتية لمدينة الداخلة التي حرمت من الدعم و المساعدة بسبب أحقاد إنتخابوية سايكوباتية معششة في رؤوس حلف التحشليف الجهوي، و لكن المستفيد الحصري من خميرة ارزاقنا العمومية العرمرم هو صفقات كور و عطي ل"بنسي" و "مود"، خدمة لمشروع تنموي جهوي من "لكذيب" جاء به حلف "شي يهمهم" عنوانه الأبرز إفتراس الميزانيات و هدر أحلام و انتظارات ساكنة الجهة. 

و مع ذلك اريد للساكنة من خلال دكاكين "صوحافية" مأجورة و رقيق جمعوي مرتزق و ذباب إلكتروني قذر، أن تنام في العسل و ان تظل مغيبة في دار غفلون من خلال بروبكندا إعلامية ممنهجة و مسعورة ضد خصوم حلف بلدية الداخلة و على رأسهم رجل السياسة الشريف "سيدي صلوح الجماني" الذي لا و لن يضيره أن تطبق عليه مقولة من أين لك هذا، و هو الذي دخل على الممارسة السياسية و الانتخابية بربوع الداخلة المالحة من بيت العز و الجاه و المال الحلال كابر عن كابر، عكس حلف مجلس الجهة و أقطابه و حرافيشه، الذين انتفخت اوداجهم و حساباتهم و كثرت انعامهم، بعد أن كانوا إلى حدود الانتخابات الجماعية الأخيرة "شي من الجياع و تحولوا اليوم إلى طبقة برجوازية مرفهة من أصحاب الفيرمات و السيارات الفخمة و المشاريع التجارية و العقارات و الأرصدة البنكية المنتفخة. 

و شتانا بين اسم "الجماني" الذي أفاء بظله الموصول منذ عقود طويلة على مختلف أطياف و شرائح المجتمع المحلي، و شملت أياديه البيضاء الممتدة بالخير و التضامن كل بيوتات اهل الصحراء، من دون استغلال سياسوي وضيع أو تنطع أمام عدسات الكاميرات من أجل التسويق الإنتخابي المفضوح، و بين حلف "شي يهمهم" الذين إستفاؤا بظل ميزانياتنا و ارزاقنا العمومية و انتفخوا من امتصاص ريعها كما تنتفخ حشرة "الحلمة" من امتصاص دماء الماشية. 

و كما أسلفنا، لقد إتضح للساكنة بأن المستفيد الحصري من جهوية التحشليف، هم حفنة من التجار المحظوظين و المقاولين المقربين، و على رأسهم التاجر المحظوظ "مود"، و هو ما يؤكده استحواذ الرجل على جميع الصفقات الخاصة بالتغذية و التي تمنح له على طبق من ذهب من طرف مجلس الجهة، في خرف سافر لكل مبادئ المنافسة و تكافؤ الفرص، و في إستهتار متعمد بمذكرات و توجيهات وزارة الداخلية التي تنص على ضرورة تنويع المقاولين و الشركاء. و هو ما أظهرته وثائق خاصة بمحاضر صفقات ضخمة بالملايير تخص شراء مواد غذائية للأسر المعوزة، منحت بشكل متكرر لصاحب محلات ميني مارشي "مود"، بعضها كمتنافس وحيد و بعضها أرتكبت خلاله مجزرة إقصاءات في حق جميع منافسيه، بشكل مقزز تحت بند "عرض تقني و إداري غير كافي"، و الهدف طبعا هو ان يبقى صاحب محلات "مود" وحيدا ليحوز الجمل بما حمل، و يظل الزبون الحصري و الوحيد لمجلس الجهة في كل صفقات شراء المساعدات الغذائية للأسر المعوزة، و كأن الذي خلقه لم يخلق سواه من التجار بجهة الداخلة المنكوبة.

ما يطرح تساؤلات مقلقة عن سبب غياب مصالح وزارة الداخلية التفتيشية, و لماذا لم تتدخل من أجل القيام بإفتحاص مدقق و شامل لجميع الصفقات المليارية الضخمة التي منحها مجلس الجهة على أطباق من ذهب للتاجر المحظوظ "مود" و المقاول "بنسي" و اخرين، على مدار خمس سنوات، و التدقيق في مساطر و شروط تفويتها، و التحقيق في الإقصاءات التي تطال منافسيهم، و مراجعة فرضيات تحديد الحاجيات و الأثمنة المقدمة من طرف هؤلاء التجار المحظوظين.

خلاصة الكلام، إنها ميزانيات مليارية ينفقها مجلس الجهة في إطار مخطط "التحشليف" التنموي على صفقات عمومية يستفيد منها مقاولين و تجار محظوظين، و مع ذلك تخرج علينا الآلة الدعائية الموالية لمجلس "ولد ينجا" و ذبابه الالكتروني بقصاصات إخبارية مضللة و تدوينات و لايفات حاقدة ضد بلدية الداخلة و رئيسها، من أجل التستر على كل هاته الكوارث البشعة و الهدر الوجودي الرهيب الذي تعرضت له و لا تزال ساكنة الجهة في ظل رئاسة حزب الاستقلال و حلفائه.

Photostudio 160246030965220200716 220050 1 1Photostudio 1586548015349