Photostudio 1552753591312 960x480

لن تسقط بالتقادم…متى يتم إفتحاص صفقات التغذية المشبوهة التي تمنح للتاجر المحظوظ "مود"!!؟

Cec93bd8 3be2 414e b6a4 2b3e649838f7

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

من دون ادنى شك، إن أكبر مستفيد من مشروع الجهوية المتقدمة و ميزانياتها تساعية الأصفار بجهة الداخلة وادي الذهب هو التاجر المحظوظ "مود"، و هو ما يؤكده استحواذ الرجل على الصفقات و سندات الطلب الخاصة بالتغذية و التي تمنح له على طبق من ذهب من طرف مجلس الجهة، ناهيك عن تراميه و إحتلاله للملك العمومي و سطوه على أرصفة حي المطار من أجل تهيئتها و ضمها إلى محلاته التجارية..

إنه مجرد غيض من فيض مهزلة التدبير الكارثي لميزانية مجلس الجهة التي تجاوزت كل حدود المنطق في فنون إستنزاف و هدر ميزانية رعايا صاحب الجلالة بتلك الربوع المالحة. تبذير فاحش و إستنزاف ممنهج ظلت الماكينة الإعلامية الموالية لرئيس الجهة بدكاكينها الصحفية إلى جانب رقيقه الجمعوي و ذبابه الإلكتروني القذر مستميتة في التعتيم عليه من خلال محاولة إلهاء الساكنة بقصاصات إخبارية صفراء مفبركة عن الخصوم السياسيين.

و في هذا الصدد، أماطت البرمجة الكارثية لميزانية مجلس الجهة في فترته الانتدابية السابقة، اللثام عن مجازر مالية رهيبة أرتكبت في حق أموال الساكنة العمومية، حيث أهدرت الملايير من أموال الفقراء و المحرومين على إشباع مقاولين محظوظين من كعكة الصفقات العمومية، كما هو حال الأموال العرمرم التي أهدرها مجلس الجهة على شراء كميات ضخمة من المواد الغذائية من عند التاجر "مود"، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول الغاية الحقيقية من وراء تكريس احتكار هذا التاجر المحظوظ لصفقات التغذية الخاصة بالمجلس. حيث أثخن مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بشكل مريب و غريب في محاباته و تفويت صفقات عمومية ضخمة لشركته "Marché oued eddahab Henyny" من خلال ارتكاب مجزرة إقصاءات في حق جميع منافسيه تحت البند الشيطاني"عرض تقني و إداري غير كافي", من أجل أن يبقى "مود" وحيدا، ليحوز الجمل بما حمل بطريقة ظاهرها قانوني و لكن باطنها يخفي محاباة مشبوهة و مفضوحة لهذا التاجر المحظوظ الذي بات المحتكر الرسمي لصفقات التغذية التي يطلقها مجلس الجهة منذ سنوات، و ذلك في ظل صمت مخزي من سلطات الرقابة و تفتيشيات وزارة الداخلية و المجلس الجهوي للحسابات.

و عودة على بدأ, تحصل المركز على وثائق تخص محاضر تفويت صفقات عمومية ضخمة تتجاوز قيمتها المليار، أطلقها مجلس الجهة على مدار سنوات، أبقي فيها فقط على التاجر المحظوظ "مود" لوحده، و أبعد جميع منافسيه جملة واحدة!!!

الكرة الآن في ملعب سلطات الرقابة ممثلة في شخص السيد والي الجهة, و مصالح وزارة الداخلية التفتيشية, من أجل التدخل العاجل و القيام بإفتحاص مدقق و شامل لجميع الصفقات المليارية الضخمة التي منحها مجلس الجهة على طبق من ذهب للتاجر المحظوظ "مود" على مدار سنوات، و التدقيق في مساطر و شروط تفويتها، و التحقيق في الإقصاءات التي تطال منافسيه، و مراجعة فرضيات تحديد الحاجيات و الأثمنة"BPDE" المقدمة من طرف التاجر المذكور.

Faf83529 d2ea 4400 bfb6 458c81b6dbd57de80b08 32b9 4793 852d 456241c36e677de80b08 32b9 4793 852d 456241c36e67