Photostudio 1552753591312 960x480

جاوب يا حزيب الإستغلال..فين كان "ولد ينجا" متخزن فين كان "الجماني" يدعم من ماله الخاص جمعية الدياليز بالمليارات!!؟

10940c39 6dd5 40ea b7cd ecae35a5eac5

المركز الأطلسي الصحراوي للاعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات 

هذو اللي فرعو لينا راسنا بجوج قيوش تمت معالجتهم من أموال الدولة المغربية اللي تعطات لمجلس الجهة فواحد لاكلينيك كاينا فالدار البيضاء و صاحبها مقرب من حزيب الإستغلال..بمعنى زيتنا فدقيقنا…بغينا نسولوهم..فين كان الخطاط ينجا المليونير و رجل الاعمال منين كان "سيدي صلوح الجماني" يدعم من ماله الخاص و منذ 2005 جمعية الدياليز بالداخلة، باش تكون خدماتها المكلفة مجانية للمرضى المعوزين…دعمها الجماني من قبل ان يكون رئيس بلدية الداخلة، و لا زال يدعمها سرا و من ماله الخاص بحوالي 450 مليون سنويا، و لو ما كان هو كون شحال هذي توقفت عن استقبال المرضى و عادت معاناتهم القديمة حين كانوا يضطرون للسفر إلى العيون لإجراء حصص التصفية.. 

و كل شيئ مثبت بالشيكات و كشف الحساب الخاص بالجمعية, رغم أن رئيس بلدية الداخلة ظل يرفض مطلقا أن يتحدث في الموضوع, و كيف لا و هو أب المكارم و منبع الإحسان, بلا من أو إستغلال سياسي أو إنتخابي, و لا يريد الرجل أن يفسد صدقاته, و لا أن يستغلها في الرد على الحملة الدعائية المسعورة التي تستهدفه من طرف حلف الفجار و صحافتهم الموازية, لكننا كنا مضطرين لذلك, و نلتمس من "سيدي صلوح الجماني" العذر و التفهم…

 أيوا الله يحشمكم يا حلف الفجار و أقطابه من كروش الحرام و "لملايرية" و رجال الأعمال الحاليين و السابقين, الذين غابت أسمائهم عن لائحة داعمي مرضى القصور الكلوي بالداخلة, حيث كانوا ساعتها منشغلين بتشييد القصور و الفيلات و العمارات الشاهقة, و تنمية قطعان الإبل, و إقتناء السيارات الفايف ستار, و تطوير شركاتهم و تجارتهم, و تدريس أبنائهم بجامعات أوروبا المرموقة, و كل ذلك طبعا من خميرة أموالنا العمومية, فنحن نعرفهم واحدا واحدا, و نعرف كيف بدأوا حياتهم, و كيف كانوا و كيف أصبحوا, و كيف صعدوا من قاع الحرمان و الجوع, الى عنان المال و السلطة و النفوذ, "فكونو تحشمو", و إلا فسننبري لكل واحد منكم, نحسبوا معه ثرواته الحالية بالصور الموثقة, و نترك بعدها الحكم للمواطن البسيط, لكننا لا ننصحكم بذلك, فيكفيكم ما أنتم فيه من فضائح, و ما يطاردكم من لعنات, أخرها لعنات مرضى القصور الكلوي المعوزين و المتألمين. و لا تنسوا أن تجيبونا على سؤالنا, أين كنتم مختبئين يا جوقة "الشراتيت", يوم كان "الجماني" وحده يدعم جمعية مرضى القصور الكلوي من ماله الخاص؟…

هذا بإختصار هو الفرق بين الخطاط و الجماني…واحد دعم جمعية الدياليز بالمليارات لكن من دون ان يضرب بيها الطر أو يفتخر بها رغم انه دعمها من ماله الخاص …و واحد أوخر عمرو فحياتو دار شي إحسان خيري يستحق الذكر، و البارح فين اصبح رئيس جهة صيفط شي ناس للعلاج من اموالهم العمومية و ضرب لهم بيها الطر هوا و ذبابه الالكتروني و الاعلامي…

الجماني كان كبيرا و سيظل…و  الأغلبية الصامتة من الساكنة معاه قلبا و قالبا..أما الخطاط و حزيب الإستغلال معاهم جوج قيوش مستفدين من الكعكة و جيش عرمرم وهمي من الذباب الالكتروني المأجور في شبكات التواصل الاجتماعي ..و طبعا المعركة الإنتخابية لن يحسمها الفيسبوك و لكن حسمها الميدان شحال هذي…بقيا فقط إذاعة النتائج.. 

باي باي الجهة…و الخطاط غادي يرجع للفريگو ديالو و حياته الخاصة …و الحفلة سالات و يا مول الطاكسي و يا مول الطاكسي و يا الشيفور….