Photostudio 1552753591312 960x480

خطييير‖ شباط مستمر في الركوب على حراك الريف و تشويه مؤسسات الدولة السيادية

Chabat partie istiqlal

الداخلة بوست

هدد حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، بكشف أسرار جهات لم يسمها واتهمها بالتحكم في الأحزاب، دون أن يخفي غضبه من الداخلية والمديرية العامة للأمن الوطني، حسب ما نقلته يومية “الصباح”، في عددها الصادر غدا الاثنين.

وذكرت اليومية، أن زعيم حزب “الميزان”، حث الداخلية والمديرية العامة للأمن الوطني، على ترك السياسية للسياسيين والنقابة للنقابيين، متحدثا عن “أناس في الداخلية يساندون موالين لهم داخل الأحزاب “.

وقال شباط، في كلمته في لقاء تواصلي مع مناضلي حزبه، أمس السبت، بالمركب الثقافي الحرية بفاس، إن الأمر لا ينطبق على كامل أجهزة الداخلية، إنما “تصرف فردي”، بعدما سبق له أن اتهم لفتيت وزير الداخلية في لقاء سابق، بمحاولة تفتيت الأحزاب والنقابات والتدخل في شؤونها الداخلية.

وتابعت اليومية، أن شباط بث تسجيلا صوتيا من هاتفه الشخصي أمام أنصاره في اللقاء، قائلا إن المتصل تكلم باسم الوزارة دون أن يكشف عن هويته ومسؤوليته، لإقناع الطرف الآخر بالتخلي عن شباط بداعي أنه “مغضوب عليه من قبل الملك”، داعيا المتصل به للاهتمام بمصلحته والتخلي عن شباط بداعي أنه انتهى سياسيا.

ولم يفوت شباط الفرصة للرد على المكالمة الهاتفية، بقوله “المتصل يريد الكذب على الملك لأنه لا يتدخل في الأحزاب”، معتبرا ما يتعرض إليه من تدبير وإخراج الحاقدين على نجاحه السياسي وما يحظى به من تقدير من قبل الملك الذي سبق أن أشاد بما حققه بفاس، في خطاب ملكي.

المصدر : وكالات