Photostudio 1552753591312 960x480

ما هي أسباب حقد حلف "ولد ينجا" الدفين على والي الجهة و الجماني؟

Region dakhla oued eddahab

الداخلة بوست

و من الأحقاد ما جل عن الوصف, و تحدثت الركبان عن أساطيره العجب, و ضربت لأخباره أكباد العيس, و تسامر على قصصه و حكاياه الأحبة و الخلان, تحت ليالي هذه الربوع المالحة و المستباحة.

حقد دفين من روايات ألف ليلة و ليلة, لدى حلف "ولد ينجا" على الثنائي والي الجهة و الجماني, عزفت له أذرعهم الاعلامية, على جميع النوتات الموسيقية و مختلف السلالم الغنائية, و تفنن القوم في الفبركة له و فيه من القصاصات الاخبارية و المقالات الاجنداتية, ما يحير الألباب و يسبب السعال و الاسهال.

قال الملأ من حلف "ولد ينجا", يا ويلكم, إن الجماني يريد اصلاح ما أفسدته أياديكم القذرة في شؤون البلاد و العباد, لعقود طويلة من التدبير الكارثي, فماذا تأمرون؟ قالوا أرجه و أخيه والي الجهة, و أرسلوا في المدائن حاشرين, يأتوك بكل صحفي ساحر عليم, و بالفعل جاء سحرة الاعلام الى "ولد ينجا" يسعون, قالوا إن لنا أجرا إن كنا نحن الغالبين؟ قال لهم "ولد ينجا", نعم, و إنكم  لمن المقربين, فألقوا على الرأي العام المحلي فيديو مشبوه لبارون مخدرات, و سحروا أعين الناس و أسترهبوهم و جاؤا بسحر عظيم.

فتصورا حجم السحر و المؤامرة التي وصل لها حلف "الفجار" و سحرته و كهنة معبده, في حربهم الحاقدة على والي الجهة و رئيس بلدية الداخلة. دجل اعلامي من وحي هاروت و ماروت, و فتنة عظمى يريدون من خلالها أن يفرقوا بين الجماني و والي الجهة, مهما كان الثمن و التضحيات.

فيديو مشبوه يراد من خلاله تصفية حسابات بالوكالة مع والي الجهة, الذي بات في مرمى نيران حلف "ولد ينجا", انتقاما منه على مواقفه الحيادية و النزيهة من الصراع الدائر حول رئاسة مجلس الجهة, و خصوصا موقفه الأخير من مخطط "ولد ينجا" التنموي الفاشل. أضف الى ذلك رفضه المصادقة على صفقة مشبوهة حاول من خلالها رئيس الجهة المقال كراء مرآب خاص بسيارات المجلس الجهوي من عند أحد أقارب أغلبيته, هذا دون نسيان الاتهامات التي وجهتها الصحافة الداعمة ل"ولد ينجا" في وقت سابق لوالي الجهة, بكونه هو السبب الرئيسي في اسقاط "سليمان الدرهم" من كرسي البلدية و التآمر مع "الجماني" ضد حلف "الفجار" الثلاثي المهزوم, و هو ما كرر على مسامعنا عشية الانتخابات البرلمانية الماضية, و تم تأكيده من جديد ببيان ناري ضد والي الجهة, صدر مؤخرا عن الذراع النقابية لحزب رئيس الجهة المقال, ما يؤكد وجود حقد دفين معشش في العقلية الجمعية لدى "حلف ولد ينجا" الانتخابي و أذرعه الصحفية, ضد السلطات الولائية و رأس هرمها, رغم سياسة التقية المفضوحة التي انتهجوها مؤخرا بقصد التمويه و الظهور بمظهر المدافع عن والي الجهة و المحب لجنابه الشريف. و هل تلد البومة عصافير كما يقال.

لكننا لم نكن نتصور أبدا, أن تصل أحقاد حلف "ولد ينجا" الى هذه الدرجة المذهلة, من الابداع و التفنن في صناعة حملة اعلامية مسعورة, تروم ضرب أعدائهم بحجر واحد: فمن جهة تشويه صورة والي الجهة, و في نفس الوقت الوقيعة بينه و رئيس بلدية الداخلة, بهذه الطريقة الشيطانية. لنفهم و تفهم الساكنة المعاني الدفينة, وراء أحقاد حلف "ولد ينجا" المرضية, على الجماني و والي الجهة.