Photostudio 1552753591312 960x480

جولة صحفية‖ المنقبون عن الذهب بالصحراء يستفزون الجيش و "شيعة" المغرب بصدد تدويل قضيتهم الحقوقية

Presse journaux maroc

الداخلة بوست

نستهل معكم جولتنا في قراءة مواد بعض الصحف الورقية الخاصة بيوم الخميس 10 غشت الجاري, من جريدة “المساء” التي تطرقت لقضية حمى التنقيب عن الذهب بالصحراء، التي تعيش على إثرها عناصر الجيش حالة استنفار قصوى بهدف منع المنقبين من دخول الى مناطق عسكرية محظورة، أو مناطق يخشى أن تكون بها ألغام أرضية من مخلفات الحرب، خاصة وأن شباب المنطقة المنقب عن الذهب في ارتفاع مهول, في ظل توافر معدات التنقيب التي أصبحت في متناول الكثيرين، بعد دخول علامات صينية رخيصة، و تقديم موريتانيين متمرسين في التنقيب عن الذهب, المساعدة للراغبين في ذلك من سكان الجهات الجنوبية، خاصة في منطقة أوسرد.

ونشرت الجريدة نفسها، أن شيعة المغرب نجحوا في ولوج مجلس حقوق الإنسان بجنيف، بحيث كشف عبد الحفيظ بلقاضي، أمين مال جمعية “تقدميون رساليون”، في تصريح لـ”المساء”، أن مجلس حقوق الإنسان بجنيف وافق على مشاركة الجمعية في اجتماعات دورة شتنبر القادمة، بعدما أعطاها الإذن بالمشاركة، وعرض ملفها على أنظاره. 

ونقرأ في “أخبار اليوم” أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء رفض ملتمس تمتيع معتقلي حراك الريف بالسراح المؤقت؛ وذلك بناء على استنتاجات النيابة العامة. وفي تصريح لـ”أخبار اليوم”، أوضح محمد أغناج، عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين، أن عدد الملفات التي بت فيها بلغ 46 ملفا، بينها ملف قائد حراك الريف، ناصر الزفزافي، مشيرا إلى أن القرار رفض في المرة الأولى، ما جعل هيئة الدفاع تستأنفه، غير أن قرار الرفض تم تأييده من جديد، ما حال دون استفادة المعتقلين من إمكانية المتابعة في حالة سراح.