Photostudio 1552753591312 960x480

وزير الداخلية "لفتيت" يضع إمتيازات خدام الدولة و رجال السلطة تحت مجهر المسائلة و الرقابة

Lftit 2017

الداخلة بوست

ذكرت مصادر صحفية مغربية, أن وزير الداخلية "عبد الوافي لفتيت" بدأ عملية إحصاء واسعة تهم امتيازات ما بات يطلق عليهم لقب “خدام الدولة”، بالإضافة إلى رجال السلطة بمختلف العمالات و الأقاليم.

و اكدت ذات المصادر, توصل عمّال عدد كبير من العمالات بمذكرة من وزير الداخلية, تطالبهم بضرورة مراسلة الوزارة بلائحة مفصلة تجرد المساكن الوظيفية المكتراة من الميزانية العامة وميزانية مجلس العمالة، إضافة إلى كشف جميع السيارات المكتراة وسيارات الدولة, وأسماء المسؤولين الذين يستعملونها؛ وذلك بعد أن كشفت مصالح بالوزارة بأن القيمة المالية لحظيرة السيارات مكلفة جدا وتتجاوز 900 مليون درهم، في حين تبين أن فيلات وإقامات مكتراة باسم السكن الوظيفي ولا يسكنها أي من المسؤولين، بالرغم من أن سومتها الكرائية مرتفعة جدا.

هذا و طالب العديد من المتتبعين للشأن المحلي بجهة الداخلة, بأن يقوم وزير الداخلية بعملية مشابهة تهم إمتيازات المجالس المنتخبة, خصوصا مجلس جهة الداخلة وادي الذهب, حيث بلغ التسيب الزبى, حين أختار "ولد ينجا" إضاعت أموال عرمرم على شراء أسطول ضخم من السيارات الفارهة, خصصها لأعضاء أغلبيته, و تحولت إلى مطية لتحقيق مآرب و حاجيات شخصية, بعيدة كل البعد عن خدمة مصالح الساكنة المغلوب على أمرها, رغم تنبيهات والي الجهة المتكررة خلال جميع دورات مجلس الجهة, إلى ضرورة مراجعة الفصل الخاص بإقتناء السيارات و الأليات الملتهب.