Photostudio 1552753591312 960x480

المطرح العمومي المراقب..مفخرة إنجازات "الجماني" بشبه جزيرة الداخلة

Dakhla joumani site traitement des dechets

الداخلة بوست

بعيدا عن القصاصات الوهمية لصحافة "ولد ينجا" الموازية, و ما تروجه في المدائن من إنجازات خيالية لرئيس الجهة الغير شرعي و حلفه السياسي, لم تبرح شاشات مواقعهم الإعلامية التابعة, إخترنا أن نقص عليكم أحسن القصص من الأوراش التنموية العملاقة و المهيكلة, التي أنجزتها بلدية الداخلة بهذه الربوع المالحة, تحت القيادة الرشيدة ل"سيدي صلوح الجماني", و ذلك منذ توليه إدارة شؤون المدينة.

حيث لا يخفى على احد الخصاص المهول الذي ورثه الرجل, في جميع المجالات, بسبب رؤساء سابقين, تناوبوا على إفتراس الأموال العرمرم التي خصصتها الدولة المغربية لتنمية المدينة و الرقي بمستوى حياة ساكنتها, لكن حولتها أياديهم المرتعشة و "المشرتة", الى "فريسة", فرقوا دمائها فيما بينهم, و حولوها الى دول من الانعام و المواشي تنخر عباب الصحاري, و سيارات فارهة يغيرونها كما يغيرونا ملابسهم, و قصور مخملية, و عقارات داخل و خارج المغرب, و حسابات بنكية متخنة, و مآرب كثيرة.

أبارتايد قذر و فيودالية موحشة, ضربت جنبات وادينا, حوصرت بسببها أحلامنا, و حجرنا في زاوية ضيقة, ننتظر الفرج مخرجا, في الوقت الذي تقدم فيه المشهد الوافدين الجدد من نواذيبو و الطنطان و تندوف, و أفرش لهم السجاد الأحمر, و المناصب, و هم الذين لا يربطهم بتاريخ هذا الجرف البحري, إلا ما يربط البقر الوحشي بإرتداء "التقاشر".

لكن دوام الحال من المحال, فلقد جاء بالفعل الفرج على يدي "سيدي صلوح الجماني", فبدأ الرجل يصلح ما أفسدته أيادي الإثنوقراطيون و حلفهم, في حال البلاد و العباد, و قطع عن أصحابنا "البزولة", و فطمهم رغم أنوفهم, و وراء ذلك يكمن السر كله, في صراخهم الحالي, الذي تطربنا به أبواغهم الدعائية بين الفينة و الأخرى.

و عودة على ذي بدأ, يسعدنا أن نفرش بين أيديكم, نموذج بسيط من إنجازات بلدية الداخلة تحت قيادة "الجماني", يتعلق بإزالة مطرح الأزبال من قلب المدينة, و هو النقطة السوداء التي ظلت وصمة عار في جبين مدينة الداخلة منذ إسترجاع الإقليم الى حضيرة الوطن الام, حيث يندرج ذلك المشروع البيئي الضخم, ضمن جهود الجماعة الحضرية للداخلة, الرامية إلى الارتقاء بالمشهد الحضري للمنطقة, ودعم المشاريع المصيرية التي لها تداعيات على مستقبل المدينة والسكان من خلال نقل المطرح القديم.

21034406 484194665291709 1503962124101544550 n

نقل النفايات إلى المطرح العمومي المراقب

خلال هذه السنة تم شحن وإفراغ ما يقارب 39 ألف طن موزعة بين الجماعة الترابية الداخلة والجماعة الترابية العركوب يسخر للعملية 04 شاحنات بقلاب من سعة 18م3 وجارفتين كبيرتين, إضافة إلى الشاحنات الجديدة التي اقتناها المجلس الجماعي للداخلة مؤخرا والتي تعتبر الأحدث في المجال مزودة بقالبين إضافيين لتسهيل العملية وفعالية عملية النقل وتسخير عدد من الشاحنات الضاغطة والصغيرة المخصصة لجمع النفايات من المدينة لمركز تجميع النفايات لنقلها.

المطرح العمومي المراقب بالمنطقة الكيلوميترية 45 من مدينة الداخلة بقدرة استعابية تقارب 150 الف طن من النفايات سنويا

تبلغ الكلفة الإجمالية لهذا المشروع، الذي تم تفويض تدبيره لشركة (إكوميد الداخلة) للنظافة لمدة خمسة عشر سنة بمقتضى اتفاقية مبرمة بين صاحب المشروع بلدية الداخلة والشركة، أزيد من 281 مليون و589 ألف و840 درهم.

و يتكون هذا المشروع، الذي مول من ميزانية الجماعة الحضرية للداخلة والمديرية العامة للجماعات المحلية (مساهمة لمدة سنتين بمبلغ 18 مليون و600 ألف درهم عن كل سنة)، وضع التجهيزات الأساسية لاستغلال المطرح، والتدبير والاستغلال، والتهيئة النهائية للمطرح العمومي.

20992625 484194605291715 6127022903449554475 n

وأسندت مراقبة انجاز هذا المشروع البيئي، الذي تبلغ كلفة الاستغلال السنوي والتهيئة النهائية له حوالي 18 مليون درهم ، للمصالح التقنية لبلدية الداخلة (مصلحة النظافة).

وتهم الصفقة المبرمة بين بلدية الداخلة وشركة (إكوميد الداخلة)، استغلال وتثمين الغاز المنبعث من النفايات ثم تحويل النفايات العضوية وتثمينها، والتهيئة النهائية والشاملة للمطرح عند انتهاء مدة العقدة، بالإضافة إلى التتبع البيئي المنتظم للمطرح وتأثيره على المحيط والقيام بالتحاليل الضرورية بشكل دوري لعينات الماء والتربة والهواء لمراقبة تأثيرات المطرح على البيئة واتخاذ الإجراءات اللازمة في حينها في حالة حصول أضرار جانبية على الوسط الطبيعي وعلى السكان.

المطرح العمومي المراقب من بين أهدافه استخراج طاقة نظيفة ( البيوغاز) من النفايات المنزلية الصلبة، في إطار الاتفاقية المبرمة مع الشركة المدبرة للمطرح ,التي من بين أهم أهدافها :

-إعادة تنظيم التفريغ النهائي

-جمع ومعالجة العصارة

-جمع ومعالجة BIOGAS

20953929 484198385291337 4308645315453605641 n

إنه مجرد نموذج من جهود الجماعة الحضرية الداخلة, الرامية إلى الارتقاء بالمشهد الحضري للمنطقة, ودعم المشاريع التنموية المهيكلة, التي لها تداعيات مباشرة على مستقبل المدينة والسكان, من قبيل إغلاق محطة التفريغ القديمة, وإعادة تهيئتها وإدماجها في المحيط البيئي, بعد أن كانت خطرا بيئيا يهدد المدينة والساكنة, بسبب موقعها داخل مدينة الداخلة و على مقربة من أحياءها السكنية, التي كانت تعيش تحت رحمة الروائح المنتنة و ما يترتب عن ذلك من أمراض مزمنة و خطيرة. فهنيئا لبلدية الداخلة هذا الأنجاز البيئي و التنموي العملاق.

20993858 484205258623983 5573270241754132628 n20915546 484205251957317 270835572350619381 n20953184 484204751957367 6120925403534739402 n20915357 484206581957184 2845648846544146958 n

20994053 484194601958382 7526007261457707656 n