Photostudio 1552753591312 960x480

بالداخلة..استياء عارم داخل شبيبة حزب الميزان بسبب عملية انتداب ممثلي الحزب في اللائحة الوطنية

14224822 321408164877747 2341072736777660527 n

الداخلة بوست

عقد أعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال عن جهة الداخلة وادي الذهب, ليلة أمس الأحد بمقر مفتشية محمد فاظل السملالي, اجتماع من أجل اختيار ممثلي الحزب في اللائحة الوطنية للشباب, و هي العملية التي أشرف عليها بطبيعة الحال "حمدي ولد الرشيد" عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث، بحضور عضوي المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية السيدين :منصور لمباركي و الحسين مجعاط.

العملية نتج عنها و كما كان متوقعا, انتخاب كل من "ميمونة السيد" و "فيصل السحماني" على رأس اللائحة الوطنية للشباب لحزب الاستقلال, منتدبين عن جهة الداخلة وادي الذهب.

لكن خلافا لما حاولت أذرع الحزب الإعلامية الترويج له, في بعض المواقع الصحفية و على شبكات التواصل الاجتماعية, بأنه "عرس ديمقراطي", العملية تسببت في استياء عارم داخل صفوف فئات واسعة من الشباب و النساء, من مناضلات ومناضلين الحزب الحاضرين, بسبب الطريقة التي جرت بها عملية انتقاء الأسماء, مؤكدين بأن عملية فتح باب الترشيح لم تتوفر فيها شروط الشفافية و النزاهة المطلوبة, و ذلك عن طريق الإعلان عن فتح باب الترشيح في وجه الجميع من دون استثناء, هذا بالإضافة الى أنه لم يسمح لأعضاء الشبيبة الاستقلالية بالتواجد داخل القاعة أثناء عملية التصويت, و ذلك خلاف لما جرى في مدينة العيون, حيث سمح للجميع بالدخول ومعاينة عملية التصويت على ممثلي اللائحة الوطنية للحزب.

الجريدة أيضا تلقت سيلا جارفا من الاتصالات الهاتفية و الرسائل الالكترونية, من شبيبة مدينة الوحدة المنضوية تحت يافطة حزب الميزان, يستنكرون خلالها ما اعتبروه اقصاءا أرعن و تهميشا ممنهج في حق سكان هذا الحي, الذي يعتبر أكبر خزان انتخابي بالجهة, و مؤكدين بأنهم لن يقبلوا أبدا بأن يظل ينظر إليهم على أنهم رقم حسابي و مواطنين من الدرجة الثانية, يتم اللجوء إليهم و الاستنجاد بأصواتهم فقط أيام الحملة الانتخابية.