Photostudio 1552753591312 960x480

خطييير‖غرفة جرائم الأموال تفتح ملف حافلات النقل المدرسي التي اقتناها المجلس الإقليمي

Scandale corruption maroc

الداخلة بوست - متابعة

بدأت النيابة العامة لدى غرفة جرائم الأموال التابعة لمحكمة الإستئناف بمراكش في فتح تحقيق في ملف حافلات النقل المدرسي التي سبق لرئيس المجلس الإقليمي السابق (ح،ب) أن اقتنى 40 حافلة من الحجم المتوسط من إحدى الشركات الحديثة العهد بمدينة طاطا والتي يوجد مقرها حاليا بأيت ملول.

وفي هذا الشأن، استمعت الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير، بمقر المديرية الإقليمية للأمن بتارودانت، يوم فاتح مارس 2018، للمشتكي “الحسين ند علي”، واستمعت أيضا للمشتكى به الرئيس السابق للمجلس الإقليمي لتارودانت (ح،ب) ولصاحبة شركة ”تادوب” المدعوة س،أ.

كما انتقلت الشرطة القضائية إلى مستودع خاص ببلدية أيت إعزة لمعاينة وتصوير40 حافلة للنقل المدرسي تركن هناك منذ أن تم اقتناؤها إلى حد، أي بعد مرور تسعة أشهر على شرائها، بحيث بقيت دون أن يستفيد منها تلاميذ المناطق الجبلية والنائية بالإقليم.

علما أن المجلس الإقليمي الحالي بعد انتخابه رفض المصادقة على هذه الصفقة ورفض توزيع الحافلات على الجمعيات إلى حين أن تبث الجهات المسؤولة عن التحقيق في هذا الملف الشائك.

هذا وكان المشتكي قد راسل المفتشية العامة بوزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات وغرفة  جرائم الأموال بمراكش من أجل فتح تحقيق في الخروقات المرتكبة في عمليات اقتناء 40 حافلة للنقل المدرسي من الحجم المتوسط من نوع ”ستروين” بثمن خيالي، و لدى شركة حديثة العهد، و بدون إخضاع الصفقة لمنافسة عمومية وإحضار الشركاء في فتح الأظرفة.