ليس للتشفي و لكن للتأمل... رسالة لقيادة جبهة البوليساريو و من ورائها عسكر الجزائر!!؟

Screenshot 20210114 015123 facebook 900x600

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

"إن السياسي الجيد هو ذاك الذي يمتلك القدرة على التنبؤ , والقدرة ذاتها على تبرير لماذا لم تتحقق تنبؤاته". وينستون تشيرشل.

بالله عليكم كفاكم ضحكا على الصحراويين بمخيمات تندوف...ارانكم اصبحتم أضحوكة أمام العالم...هل تتصورون أنكم بهكذا قاذفات صواريخ غراد بدائية و متناثرة هنا و هناك، سوف تحققون اية مكاسب عسكرية على الأرض...

اكثر من 60 يوما مضت على حربكم المعلنة من طرف واحد و لا شيئ تحقق على الأرض...و أيضا لا تقدم ملموس يستحق الذكر على مستوى ملف النزاع...حتى الاتحاد الإفريقي ما كام لكم من الركاد و ما تسوق لكم و لا لحربكم...و نفس الشيئ ينطبق على الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي...

السبعينات من القرن الماضي ليست هي 2021...موازين القوى تغيرت...و من الظلم ان تستمر قيادة البوليساريو في المتاجرة بمعاناة الشعب الصحراوي خدمة لأجندات عسكر الجزائر و خصوماته الجيو-ستراتيجية مع المغرب...

نحن لا نقول بأن المغرب هو كندا...و نؤمن بأن النموذج الديمقراطي و التنموي المغربي فيه الكثير من العيوب و الهفوات و النقائص، لكن هذا لا يمنع من التأكيد على أن مقترح الحكم الذاتي يشكل فرصة سانحة أمام قيادة البوليساريو للتفاوض على جميع الضمانات الحقوقية و السياسية و التنموية، الكفيلة بجعله يستجيب لتطلعات الصحراويين في لم الشمل و العيش الكريم و تدبير شؤونهم بكل حرية و ديمقراطية و بجميع الضمانات الدولية...

فأرجوكم...لا ترهنوا الصحراويين بتندوف ل45 سنة أخرى من اللجوء و الشتات و البؤس...من أجل مطاردة أطروحات مستحيلة و أوهام لن تتحقق...

يقول ونستون تشيرشل الزعيم البريطاني الشهير في إحدى مقولاته: "اذا كنت ترغب بحق في استكشاف بحار جديدة يجب عليك أولاً أن تتحلى بالشجاعة اللازمة لمغادرة الشاطئ"، فمتى يا ترى تغادر "البوليساريو" و من وراءها الجزائر شواطئ حلول مستحيلة و أطروحات مهترئة من زمن القذافي و بومدين و الاتحاد السوفياتي!!؟