Photostudio 1543079492140

لوبيات الصيد الساحلي.. مدمرات بحار الداخلة و ثروات الصحراويين – شاهدوا الفيديو

Korbina

الداخلة بوست

مجزرة رهيبة في حق ثروات الصحراويين السمكية من أسماك "الكوربين" الأثيرة, و التي ارتكبها مع سبق الإصرار و الترصد أحد مراكب السردين بمدينة الداخلة. ليقوم بعدها هذا المركب أغرقه الله بمن فيه, بتبييض الصيد الممنوع الذي قام به و ذلك من خلال توزيع ما استطاع إليه سبيلا من الغنيمة على بعض مراكب الصيد التقليدي.

المركب الذي يظهر في الشريط الفضيحة قام بالتخلص من أطنان هامة من سمك "الكوربين" قدرت قيمتها بعض المصادر بحوالي 60 طنا. حيث عمد الى قتلها و من ثم رميها في عرض البحر و ذلك بتاريخ 20 دجنبر2012 .

و يؤكد احد المهنيين العارفين بعالم البحر و الصيد انه "لو كانت لهذا المركب نية حسنة عندما بقيت له خمس "انضالات" من شباكه لفتح "لخراص ديال الشبكة و أرخى لبلومب قبل وصول دوزيام بوتسال" لتخرج الأسماك حية". لكنهم يتعمدون تخريب ثروات الصحراويين و أرزاق أجيالهم.

تجدر الشارة الى أن ربان المركب قد عمد الى رمي صيده في البحر بعدما نما إلى علمه بأن جميع مراكب الصيد الساحلي بلغهم خبر اصطياده لسمك الكوربين عبر أجهزة الراديو. ولم يقف الأمر عند هذا الحد, بل عمد أيضا الى تسليم كميات كبيرة من الغنيمة لأحد مراكب الصيد الساحلي الذي قام بتوزيعها على لوبي آخر لمراكب الصيد التقليدي الغير قانونية. و في الأخير تشتري الساكنة المغلوبة على أمرها كيلو الكوربين ب75 درهم.

إنها عصابة منظمة تعيث فسادا في ثروات الصحراء البحرية بلا حسيب أو رقيب. و هذه مناسبة لتقديم أرشيف كامل بهذه الممارسات الخطيرة و الشاذة و المشينة للسيد بان كيمون الأمين العام للأمم المتحدة خلال زيارته المرتقبة للصحراء. فلقد بلغ السيل الزبى.

ترقبونا في فيديو آخر عن فضائح هذا اللوبي العصابة و مولاهم "الهواري" فرعون الفساد الأكبر.

Date de dernière mise à jour : samedi, 20 february 2016