Photostudio 1552753591312 960x480

النهاية المأساوية اقتربت..لا فائدة من ترويج الإشاعات المفروشة عن مجلس الجهة الفاشل!!؟

Photostudio 1613996685020 900x600

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

و الله ما كيحشم الذباب الإلكتروني القذر و جوقة مطبلي و مرتزقة مجلس جهة الداخلة الفاشل..بعضهم يروج كذبا بأن المجلس الجهوي سيشيد مستشفى جامعي بالداخلة... بينما الحقيقة المرة و البائسة ان "الرعيس" البيزنسمان برمج في واقع الأمر تشييد مصحة خصوصية قيل بأنها دولية مخصصة للسياح و أصحاب الشكارة الشبعانيين و نجوم الرياضات المائية الأجانب...و ناهز المبلغ المالي الذي خصص لها من أموال الفقراء حوالي 13 مليار... حيث منح تسييرها لشركة اسبانية تسمى namat في إطار شراكة بين الطرفين... و لكم ان تتخيلوا الأسعار السياحية الجهنمية التي ستطبقها مقابل الاستفادة من خدماتها الطبية الفايف ستار...و التي من دون أدنى شك لن تستطيع أن تتحملها جيوب اغلبية الساكنة الفقيرة و المعوزة....

من جهة اخرى ما دام مجلس الجهة الفاشل و ذبابه الاعلامي و الجمعوي و الالكتروني، متأكدين من أن رئيس المجلس قد عمت بركاته فقراء و معوزي الجهة...فلماذا لا ينشروا لوائح المستفيدين و المستفيدات، حتى يتسنى للجميع الإطلاع عليها ؟؟؟ بالإضافة إلى الإعلان عن المعايير التي إعتمدها مجلس الجهة لإختيار المستفيدين من صفقة دعم المعوزين / صفقة البيوت الأيلة للسقوط / التعاونيات / الجمعيات....!!!

لن يخفى علينا جميعا كساكنة جهة الداخلة، السنوات الخمس العجاف التي قضاها المجلس الجهوي دون تحقيق أي شيء يستحق الذكر، و لم يكن فيها من الإنجازات و المشاريع سوى إقصاء و تهميش الطاقات الشابة بالجهة و تنمية الريع و إهدار الميزانيات و صناعة التسول الاجتماعي و تقنينه، و لعل الوقفات و الاعتصامات الاحتجاجية التي نظمت على إمتداد تراب الجهة و أمام قلعة "ولد ينجا" الموصدة، دليلا واضحا على ما نقول...

إن المتتبع للشأن العام المحلي يعرف جيدا حصيلة هذا المجلس الفاشل، و بات يعي جيدا بأن “تشتيت” المال العام على السهرات و المهرجانات أهم بكثير من تحقيق تطلعات الساكنة، لكن السيد الرئيس "المفدى" لا يروج إلا خلاصات تقارير محيطه الغير صحيحة بتاتا، و المجانبة للواقع المرير الذي تعيشه الداخلة و ساكنتها...و بالعودة إلى البرامج الوهمية التي سبق للمجلس الجهوي للداخلة أن أطلقها و أستبشرت بها الساكنة خيرا، نجد بأنها بائت بالفشل الذريع، بل و أستغلت من طرف مقربيه ليس لخدمة الساكنة و إنما للزبونية و المحسوبية و شابها ما شابها من إختلالات تحكى اليوم على ألسنة مواطنين محرومين في أمس الحاجة ولم يستفيدوا أبداً....

و لعل برنامج التشغيل الذاتي الذي يتسائل المجلس الجهوي نفسه عن ما خصصه له من دعم بإشراف من “لانابيك” هو اليوم في عداد المفقودين، مثله مثل إتفاقية المجلس مع مصحة الدار البيضاء التي كلفت ملايين الدراهم حسب ما تثبته الوثائق بينما كانت ستمكنه من بناء مستشفى عمومي جديد بالجهة....إن التغني في كل مرة ببرامج الدولة و إتفاقيات البرنامج الملكي لتنمية الأقاليم الجنوبية ماهو إلا تحصيل حاصل فذالك برنامج و إتفاقيات تم توقيعها أمام الملك بالعيون، لكن ما نريد نحن كمتتبعي الشأن العام بالجهة هو جرد ما قدمه المجلس الموقر للساكنة في مجال اختصاصاته الذاتية بالأرقام و الوثائق و الأسماء لكي يعرف الجميع الحقيقة الضائعة و ما قدمه المجلس لشباب الجهة بدون مزايدات سياسية...

إن الجهة كتنظيم سياسي استراتيجي للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية على المستوى المحلي، تعتبر بمثابة دويلة مصغرة micro-etat ...لذلك يجب ان يخصص مجلس الجهة ثلثي ميزانيتها للاستثمارات المنتجة للوظائف و الالاف من ايام العمل والانشطة التي تنتج الثروة...ومعالجة مشاكل جل القطاعات المختلفة، خاصة تلك المرتبطة بالشباب وسوق الشغل و التنمية المجالية، وليس بالمفهوم الحالي الذي حول الجهة لمؤسسة خيرية تمنح هبات مالية لجمعيات دون اخرى ولا اثر لانشطة هذه الجمعيات في الواقع المعاش، وتوزع المال العام على اشخاص دون العامة بطرق ملتوية وبدون شفافية بحجة الفقر، عوض مساعدة هذه الطبقة الهشة على إنجاز مشاريعها المذرة للدخل...إن من حق مواطني الجهة معرفة مجالات صرف ميزانيتها بكل شفافية...لا ان توظف تلك الاموال العمومية لاهداف انتخابوية مفضوحة، وتوزيع الغنيمة بين اشخاص ديدنهم افتراس المال العام بالمفهوم الانيق...

فبالله عليكم...كفاكم من ترويج الإشاعات المفضوحة من أجل تبييض وجه رئيس الجهة و حزبه السياسي الفاشل...فالنهاية إقتربت.. و لا مفر من أن ترمي بهم صناديق الانتخابات الى المزبلة... و تلك الأيام نداولها بين الناس....

Fb img 1613994332969Fb img 1613994269638