Créer un site internet

بسبب هذا الفيديو تم التنكيل بالشاب الصحراوي ابراهيم الأنصاري

Sahara peche maritime

الداخلة بوست

أكد مجموعة من النشطاء الحقوقيين الناشطين في مجال الدفاع عن الثروة البحرية بجهة الداخلة وادي الذهب, أن كل ما تعرض له الشاب الصحراوي " ابراهيم الأنصاري", يرجع بالأساس الى الفيديو الخطير الذي قام بنشره على شبكات التواصل الاجتماعية, و الذي يفضح من خلاله شركة "أنيمير" مالكة المركب.

حيث اكد هؤلاء النشطاء, بأنه قد تمت مساومة الشاب الضحية, بمبلغ يناهز 3 مليون سنتيم, من اجل حذف الفيديو, إلا ان الرجل أبى الانصياع لأوامر الشركة المعنية بالأمر, حيث يظهر من خلال الفيديو المسرب الشاب "ابراهيم" و هو ينزل الى اسفل المركب في عرض البحر, من اجل اصلاح شباك الصيد, مخاطرا بحياته و من دون اية وسائل للحماية.

قضية الشاب "أبراهيم الأنصاري" لا تزال تتفاعل, وسط تضامن منقطع النظير مع قضيته العادلة, ضد هذا النوع من الشركات التي تعامل البشر كالحيوانات, بل و حتى أسوء, و تعرض أهم حق من حقوق الانسان الكونية للخطر و الاستهتار, ألا وهو الحق في الحياة.

شاهدوا الفيديو الفضيحة: