مصادر صحفية تؤكد تراجع بنكيران إلى الوراء و قرب تسليمه مفتاح تشكيل الحكومة للملك

Image100 488659905 1100x618

الداخلة بوست

أكدت مصادر صحفية بأن رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، المعين من طرف الملك محمد السادس، بعد الانتخابات التشريعية التي جرت يوم  7 من اكتوبر الماضي و التي أحتل فيها حزب البيجيدي المرتبة الاولى، بأنه تعب كثيراً من  ما أسماه المصدر بـ”البلوكاج” الذي يصادف زعيم حزب المصباح، خلال فتح قنوات الاتصال مع بعض الأحزاب لتشكيل التحالف الحكومي.

وأضاف ذات المصادر بأن بنكيران يعيش “أزمة حقيقة” بعد تعثر تشكيل الحكومة وتهرب بعض زعماء الأحزاب من الحسم في الدخول إلى الحكومة من عدمه، أخرها التهرب المستمر للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، ادريس لشكر، موضحا أن أمين حزب البيجيدي “قريب من تسليم المفاتيح للملك".

وأكدت المصادر أن هذا الوضع “لم يعد يريح رئيس الحكومة، الذي ساءت نفسيته، وبدأ يفكر في التراجع إلى الوراء”. إذ  وإلى حدود الآن، ورغم المشاورات التي أجراها بنكيران لم يحسم سوى حزبان، هما الاستقلال والتقدم والاشتراكية، في دخولها، بصفة رسمية إلى الحكومة. حسب تعبير ذات المصدر.