Photostudio 1552753591312 960x480

عاجل‖زوجة الربان الهالك تؤكد تسليمها ملف قضية زوجها ل"حصاد" خلال حضوره منتدى كرانس مونتانا

Files 15

الداخلة بوست

في تطور مثير لملف "ربان الداخلة" الذي توفي متأثرا بالحروق التي أصيب بها بعد إضرامه النار في جسمه داخل مندوبية وزارة أخنوش, أكدت زوجة الهالك أن وزير الداخلية محمد حصاد كان على علم بما تعرض له والأسباب التي دفعته للإعتصام. حيث صرحت للصحافة بأنها سلمت وزير الداخلية "حصاد" خلال حضوره لأشغال منتدى كراس مونتانا المنعقد مؤخرا بالداخلة, ملفا يضم تقريرا مفصلا عن القضية و جميع الوثائق التي كانت بحوزة الربان.
الزوجة أكدت أيضا بأنها لم تتوصل بأي رد من وزير الداخلية "حصاد", حتى وقعت الفاجعة, وأقدم الربان على إضرام النار في جسمه, بسبب الحكرة التي تعرض لها من طرف مصالح وزارة الصيد البحرب ولوبي أرباب الصيد البحري, بعد كشفه لجملة كبيرة من الخروقات والاختلالات الغير قانونية, و التي يهم جزءا منها التلاعب في التصريحات الخاصة بكميات الأسماك المصطادة.
هذا و كشفت زوجة الربان, أن زوجها "تعرض للتهديد و لضغوطات كبيرة ومحاولة قتله من أجل تغيير التقرير الذي أنجزه ووضعه لدى البحرية الملكية المغربية بخصوص الأسباب الحقيقية وراء غرق السفينة التي كان يقودها, لأن التقرير سالف الذكر لن يمكن الشركة المالكة للسفينة من الحصول على التأمين"، متهمة "مندوبية وزارة الصيد البحري المشرف عليها أخنوش وكذا الشركة المالكة للسفينة التي كان يشتغل عليها زوجها بالوقوف وراء ما تعرض له زوجها من تهديدات", مشددة على أن "السفينة تم إغراقها عمدا من طرف أحد العاملين بها وبتنسيق مع أحد الأشخاص".
 لتبقى الحلقة المفقودة من القضية و التي نعدكم داخل جريدة الداخلة بوست في تعميق البحث فيها هي : لماذا تم اغراق السفينة عمدا في عرض البحر؟ سؤال محير يخفي غابة من التساؤلات الفاحشة و المغلقة, و يؤكد بأن قطاع الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب بات تحت رحمة "مافيا" خطيرة, و الأيام القليلة القادمة ستكشف الكثير من المفاجأة.