Photostudio 1552753591312 960x480

كوديسا تعبر عن تخوفها من حملة الاعلام المغربي ضد معتقلي الرأي الصحراويين مجموعة أكديم إزيك أيام قبل تقديهم للمحاكمة

Unnamed 7 660x330

الداخلة بوست - متابعة

من المقرر جدا أن يمثل في حدود الساعة 10 صباحا بتاريخ 26 ديسمبر / كانون أول 2016 مجموعة متكونة من 24 مدافعا عن حقوق الإنسان و معتقلا سياسيا صحراويا أمام فرقة الجنايات بملحقة محكمة الاستئناف بالرباط / المغرب كانوا قد تعرضوا للاعتقال السياسي على خلفية قضية “اػديم إزيك” و توبعوا لدى القضاء العسكري و صدرت في حقهم بتاريخ 17 فبراير / شباط 2013 أحكاما قاسية و جائرة تتراوح ما بين المؤبد و 20 سنة سجنا نافذا و ما تبقى من السجن لفائدة اثنين منهم قبل أن يتم إلغاء جميع هذه الأحكام بتاريخ 27 يوليوز / تموز 2016 بموجب قرار قضائي صادر عن محكمة النقض أحال المجموعة بكاملها على فرقة الجنايات بملحقة محكمة الاستئناف بالرباط / المغرب.

و تعد هذه المرة الأولى التي تمثل فيه هذه المجموعة أمام هيئة المحكمة بعد إلغاء أحكام المحكمة العسكرية، يمثل خلالها 03 في حالة سراح مؤقت.

إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو يتابع بامتعاض و استغراب شديدين عودة وسائل إعلام رسمية مكتوبة و مسموعة و مرئية و مواقع إلكترونية مغربية في شن هجمة شرسة و حملات مغرضة ضد معتقلي قضية “اػديم إزيك ” قبل مثولهم بتاريخ 26 ديسمبر / كانون أول 2016 أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بالرباط / المغرب ، يعلن:   

-تخوفه من جديد من أن يكون هدف شن الهجمة الشرسة و الحملة المغرضة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين هو تجييش المواطنين المغاربة من عناصر تابعة للاستخبارات المغربية و من بعض المحامين و بعض الهيئات من المجتمع المدني المغربي ضد هؤلاء المعتقلين و عائلاتهم و المتضامنين معهم داخل قاعة الجلسات و خارج مقر المحكمة بالشكل الذي وقع في السابق عند تحويل متابعة 07 مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان من القضاء العسكري إلى القضاء المدني أثناء مثولهم بتاريخ 05 نوفمبر / تشرين ثاني 2010 أمام هيئة المحكمة بالقطب الجنحي بالمحكمة الابتدائية عين السبع بالدار البيضاء / المغرب.

-تنديده باستمرار السلطات المغربية في شن حملة مغرضة ضد معتقلي قضية ” اػديم إزيك ” بشكل قد يؤثر على محاكمتهم السياسية بامتياز و يمس من شروط و معايير المحاكمة العادلة المفتقدة في هذه القضية منذ إخضاع المعتقلين للحراسة النظرية لدى الدرك و الشرطة ، مرورا بقرار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية بعدم الاختصاص و الإحالة على محكمة عسكرية أدانتهم بأقصى العقوبات ، و انتهاء بإلغاء هذه الأحكام العسكرية و قرار الإحالة على محكمة مدنية بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بالرباط / المغرب.

-تشبثه بقرينة البراءة و بإطلاق سراح كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين المتابعين في قضية تمر عليها أكثر من 06 سنوات دون أن تقوم الدولة المغربية من خلال قضائها الغير المستقل بإصدار أحكام نهائية ضد كافة المعتقلين المنسوبة إليهم تهما ملفقة و مفبركة ضدا على رأيهم من قضية الصحراء الغربية و أنشطتهم كحقوقيين و نقابيين قبل و إبان نزوح آلاف المدنيين الصحراويين منذ تاريخ 10 أكتوبر / تشرين أول 2010 منطقة ” اػديم إزيك ” ( شرق مدينة العيون / الصحراء الغربية بحوالي 12 كيلومتر ) و إنشائهم لمخيم ضم أكثر من 8000 خيمة تعرضت جميعها للإحراق و الإتلاف و تعرض قاطنوها لهجوم عسكري في وقت مبكر من تاريخ 08 نوفمبر / تشرين ثاني 2010 .

-مناشدته لكافة المنظمات الحقوقية و هيئات المجتمع المدني و الضمائر الحية بالعالم بمؤازرة معتقلي قضية ” اػديم إزيك ” و مؤازرة عائلاتهم من خلال الحضور بكثافة في المحاكمة السياسية بتاريخ 26 ديسمبر / كانون أول 2016 بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بالرباط / المغرب مع تكثيف الجهول للضغط على الدولة المغربية لإطلاق سراحهم و سراح كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية ، و من ضمنهم 18 طالبا صحراويا من المنتظر أن يمثلوا للمرة السادسة على التوالي بتاريخ 05 يناير / كانون ثاني 2017 أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بمراكش / المغرب.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين

عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية بتاريخ: 14 ديسمبر / كانون أول 2016