Photostudio 1552753591312 960x480

وزارة أخنوش تنحني لعاصفة فضيحة استنزاف صغار الاخطبوط و تخرج بهذا القرار

Dakhla poulpe sahara

الداخلة بوست

بعد السبق الصحفي الذي حققته جريدة الداخلة بوست, عن طريق فضحها بالأدلة و الصور, للجريمة النكراء التي ترتكبها أساطيل الصيد البحري الثلاثة بجهة الداخلة وادي الذهب في حق الثروة السمكية بالمنطقة, خلال الموسم الحالي لصيد الأخطبوط.

الجريمة تتمثل في استنزاف ممنهج و مقنن, لما تبقى من مخزون الاخطبوط الصحراوي, بسبب سماح وزارة الصيد البحري, عن طريق تقارير المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري, بصيد الأخطبوط من الحجم الصغير, و الذي تنعدم فيه المعايير التجارية المسموح بها.

هذه الفضيحة كشفت زيف المعايير العلمية التي تعتمدها وزارة الصيد البحري في اعطاء انطلاقة موسم الاخطبوط, و هو الامر الذي يؤكد وجود تواطئ مكشوف بين الوزارة و كمبرادورات الفساد البحري بهذه الربوع المنكوبة, و أنهم هم من يضعون تلك المعايير المغشوشة, التي ترضي جشعهم و نهمهم للاجهاز على ما تبقى للصحراويين من ثروات بحرية, بهذه الربوع المنكوبة و المنهوبة.

لذلك و انحناءا منها لعاصفة الفضيحة المدوية التي اثارتها جريدتنا في مقال سابق حمل عنوان : "جريمة في حق الثروة السمكية..إستنزاف الأحجام الصغيرة من الأخطبوط و الوزارة في دار غفلون", عقدت وزارة الصيد البحري اجتماعا عاجلا, تقرر بموجبه تمديد المنطق الممنوعة مؤقتا من ممارسة نشاط الصيد بالجر من 12 ميلا بحريا الى 20 ميلا, المواقفة للإحداثيات التالية : 22 درجة 42 شمالا، و 25 درجة 00 شمالا,  ابتداء من 17 دجنبر الجاري الى غاية 05 يناير من السنة المقبلة.

تجدون هنا رابط المقال الصحفي الذي نشرناه عن هذه الفضيحة.

Sahara peche maritime 2