Photostudio 1552753591312 960x480

لهذه الأسباب اختار الأمريكيون "دونالد ترامب" رئيسا لهم

441 4

الداخلة بوست - وكالات

كشف خبراء عرب عددا من الأسباب التي دفعت الأمريكيين لاختيار المرشح الجمهوري دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية، معتبرين اختيار ترامب كان بمثابة مفاجأة غير متوقعة بالنسبة لهم، ولكنها عادة الولايات المتحدة التي وصفها أحدهم بأنها “أرض الاحتمالات غير المحتملة.

ومن أهم الأسباب التي دفعت الأمريكين إلى اختيار المرشح الجمهوري رئيسا لأمريكا بحسب خبراء عرب استطلعت وكالة الأناضول أراءهم، هي قيام حملة ترامب بإثارة مخاوف الأمريكيين من استمرار إدارة الديمقراطيين على الصعيدين الداخلي والخارجي، واستخدام المال السياسي لتعزيز هذه المخاوف من خلال التركيز على كل ما يتعلق بفترة إدارة هيلاري كلينتون أثناء توليها وزارة الخارجية الأمريكية، وتقديم وعود انتخابية ذات صلة بالمزاج الأمريكي خلال السنوات الأخيرة ذات صلة بالإسلاموفوبيا والحد من المهاجرين. و اختلف الخبراء العرب، فيما يتعلق بخطاب ترامب للنساء، الذي كان من المفترض أن يجعلهم ينفرون منه، لكن الواقع جعلهم يؤيدونه لما وجوده فيه من جرأة تخاطبهم.

جواد الحمد، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في الأردن في تصريح له لوكالة الأناضول إن الناخب الأمريكي اتجه لتجربة الجمهوريين، بدلًا من تجربة الديمقراطيين، فيما يشبه عملية تغيير، وهو ما يرجع لعدة أسباب، يأتي في مقدمتها حجم التضليل الإعلامي اتجاه قضايا الشرق الأوسط والعالم فيما يتعلق بإدارة كلينتون، والذي وصفه الحمد بأنه كان “كبيرًا في الداخل الأمريكي.

وتابع الخبير السياسي الأردني “هناك شعور أمريكي عام بأن أوباما والإدارة الديمقراطية لنن تتمكن من انقاذ الاقتصاد الأمريكي بل هناك سياسة خارجية قوية تتعامل مع قضايا العالم المختلفة ولن تحد من الهجرة، وهو ما نجح ترامب في العزف على أوتاره.

الحمد رأى أن “التحول في المزاج الأمريكي العام ضد عدد من القضايا مثل المهاجرين والإسلاموفوبيا ظهر جليًا في اختيار ترامب”، لافتًا إلى أن” المال السياسي أعطى ترامب منصة قوية، لتصوير الأحداث في المنطقة العربية بطريقة متطرفة ومتوحشة، تخيف الناخب الأمريكي وتجعله يشعر أن ترامب هو المنقذ.

سبب أخر وأخير، توقعه الخبير السياسي، وهو تأثير النساء في اتجاه انتخاب ترامب في غالبية الولايات، رغم أسلوبه المنخفض عن القيم الأمريكية الاجتماعية العامة، قائلًا: “عندما نشر عنه كلام ضد المرآة كنا نتوقع عزف النساء عن انتخابه لكن فوجئنا أن أسلوبه راق لجيل من النساء، واعتبروه بمثابة جرآه مطلوبة، وعليه انتخبوه، وهو ما سنكتشفه في التحليلات المستقبلية.

صالح بن بكر الطيار، رئيس مركز الدراسات العربي الأوروبي اعتبر سببين هما المحرك الرئيسي للناخبين الأمريكيين في اختيار ترامب، أولهما كارت الشرق الأوسط الذي استخدمه الرئيس الجمهوري في مغازلتهم، وتخوفيهم من منافسته كلينتون، والثاني يتعلق باستخدام المال السياسي بمساندة اللوبي الصهيوني في حملته الانتخابية، خاصة في إثارة الفزاعة من قضايا الإسلاموفوبيا والحد من المهاجرين.

و أضاف ذات المتحدث أن ما حدث نصفه بأنه مفاجأة عظيمة، لأنه كنا نتوقع أن تكون فضيحة التهرب من الضرائب هي القاسمة لأن عقوبتها من أقصى العقوبات في قانون الجنايات الأمريكي، إلى جانب تصريحاته البذيئة ضد النساء وهو الأمر الذي كان من المفترض أن يصب في صالح كلينتون، لكن ما حدث هو العكس، ليثبت إن اللعب على أوتار المخاوف أتي ثماره.