Photostudio 1552753591312 960x480

جهة كليميم –وادنون..تغييب تام لنخب المنطقة وغياب الشفافية في التعيين في المناصب

Gluemim sahara

الداخلة بوست

بقلم سالم بوكنين: أستاذ باحث في التنمية، مندوب مكتب التسويق و التصدير و عضو بحكومة الشباب الموازية للشؤون الصحراوية

"جهة كلميم وادنون : اللي ما داه الفيضان يكسموه الخصمان"

لا زالت جهة كلميم وادنون مصرة على الاشتغال بأساليب غير قانونية، ضاربة عرض الحائط الخطاب الملكي السامي الأخير بمناسبة افتتاح البرلمان بتاريخ 14 أكتوبر 2016.الخطاب الملكي البليغ والكاشف الفاضح لتخلف بعض الإدارات العمومية التي تسعى- في ظن بائس منها أن المواطن إمعة بليد- إلى تذويل السلط المخول لها في اتجاه المحسوبية و الزبونية و يا ليتها أتقنت اللعبة مثلما يتقنها البعض، و كما يقال بالمصري أول ما شطح نطح!

انظروا معي إلى قرار رئيس الجهة و بالمناسبة هذا القرار يحمل الرقم 1 صدر بتاريخ 9 مارس 2016 في شأن فتح باب الترشيح لمنصب مدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع،  أو لنقل الكعكة الأولى من نصيب من ؟ بداية الأساس القانوني السليم لهذا المنصب إلى الآن غير متوفر لأنه و بكل بساطة من جهة لا يمكن اعتبار رسالة وزير الداخلية بإحداث هذه الوكالات نصا قانونيا ومن جهة ثانية لم يصدر إلى الآن أي مرسوم ينظم قانونيا هذا المنصب. ما تم إصداره إلى الآن من مراسيم تطبيقية للقانون 111.14 المنظم للجهات لم يصل بعد إلى مناصب المسؤولية و المناصب العليا بالجهات. وبالتالي فإن جهة كلميم وادنون وبالمناسبة ليست الجهة الوحيدة بالمغرب أطلت علينا بقرارها رقم 1 اللاقانوني و انتظرت نبض الشارع إلى غاية أواخر نونبر الجاري أي ما يعادل 9 أشهر من جس النبض لاختيار توقيت ذا مدلول كبير و هو شهر نونبر الحالي المتزامن مع الفراغ الحكومي لتعلن عن لائحة المقبولين لاجتياز المقابلات الشفوية بتاريخ 23 نونبر 2016!!!! يا سلام صدفة غريبة !!!وإذا تأملتم الأسماء المقبولة ستفهمون أن الرقم 1 آت لا محالة!!!

طبخة أخرى من نفس الصنف عجلت بها هذه الجهة المحترمة صاحبة الرئيس الأستاذ الجامعي للقانون : المدير العام للمصالح. قرار جهوي آخر غير قانوني ثم أوووووب أسند المنصب لاطار من وكالة تربية الاحياء المائية قادم من الرباط ما زالت الأيام ستفك طلاسم هذا الاختيار !!! أسند هذه الكعكة الثانية بتاريخ 5 يونيو 2016  بعد الإعلان عن المباراة بتاريخ 11 ماي 2016 اي في ظرف أقل من شهر !!!و ستفك الطلاسم قريبا.

منصب آخر بلعت عليه جهتنا المحترمة لسانها و هو منصب مدير تنسيق شؤون الرئاسة و المجلس تم إسناده من تحت الطاولة بدون مباراة و لا هم يحزنون.

أليست المناصب العليا بالجهات بالغة الأهمية ؟ أليست من حق المواطن صاحب مشروعيتك و شرعيتك أيتها الجهة أن يرى عملا إداريا نظيفا بعيدا عن منطق الزبونية و الاستغفال و الاستغلال المقيتين ؟ أم تريدوننا أن نرفع مثل هكذا هرتقات إلى صاحب الجلالة الذي ضاق ذرعا بشكايات مواطنين  كانت لئلا تكون أصلا لو عملت الإدارة باحترافية و نزاهة ؟

لقد آن لنا أن نمد رجلينا فقد كسر الفاعل و رفع المفعول به و قيل هيت لك !!!

أما الجمعيات المسكينة فانتظرت و انتظرت و طال انتظارها لتعرف مآل ملفاتها المطمرة تحت ذرائع واهية و قد قيل "مرت سنة" يا أخي بالحسانية " أصل هي مرت بمعنى وغدت و مر معاها ياسر من مصالح المواطنين" .

و يكولو ملي " اللي ذا أولو الله يحكم عنا أعكابو".

لكننا لن نكتفي بالدعاء " ألا نتوما خبزو و حنا وراكم بالقلم و ذلك أضعف الإيمان!!!"