Photostudio 1552753591312 960x480

تقرير دولى يكشف حجم ثروة مبارك والقذافي

07b72a26dcb5f0fce0197cd62cce5bd8

الداخلة بوست - وكالات

كشف تقرير أعدته منظمة الشفافية الدولية عن دور بريطانيا في توفير ملاذات آمنة لثروات الحكام في سوريا ومصر وليبيا وبلدان عربية أخرى، حيث كان للفساد دور رئيسي في إشعال ثورات “الربيع العربي”.

وفي تقرير حمل عنوان “التنظيف العربي”، قدرت المنظمة ثروة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بما قد يصل إلى 76 مليار دولار، بينما كان راتبه السنوي 88 ألف دولار. أما الرئيس الأسبق حسني مبارك فقُدرت ثروته بأكثر من أربعة مليارات دولار، علمًا بأن راتبه السنوي خلال رئاسته نحو ستين ألف دولار.

وجاء في التقرير أن ثروة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي قُدرت بأكثر من أربعة مليارات دولار، وأن راتبه السنوي لم يكن يتجاوز خمسين ألف دولار. وكذلك الحال مع الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح الذي لم يُعرف راتبه، فمع أن بلاده تعاني من وضع اقتصادي كارثي فإن ثروته بلغت نحوِ 53 مليار دولار.

كما لم تنشر منظمة الشفافية الدولية راتب رئيس النظام السوري بشار الأسد، واكتفت بالقول إن ثروته تزيد عن المليار دولار.