إقالة "بولتون" من طرف الرئيس الأمريكي..المسمار الأخير في نعش أطروحات البوليساريو الانفصالية

Photostudio 1568143712207 960x680

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

بقلم: سمير كرم

بعد أن ظهرت كثيرٌ من مؤشرات التخلي عن السرطان الذي أصاب المنطقة المغاربية  المدعو ( البوليساريو ) شرع هذا السرطان الذي ينخر منطقتنا في البحث عن قوة خارقة  تختزل - في نظرهم –الوقت الذي ضاع ،قوة تحقق لهم الحلم / الخرافة أي خرافة  استقلال الصحراء المغربية في رمشة عين  وبدون جهد يذكر ولم يجدوا سوى أحد سماسرة شركات صناعة الأسلحة في العالم وهو الأمريكي الصهيوني "جون بولتون" فاعتبروه مُخَلِّصَهُم  الوحيد من صلابة ومتانة الحق الوجودي للشعب المغربي في صحرائه المغربية .

أولا : من هو  الأمريكي ( سوبرمان البوليساريو ) الذي يعلقون عليه آمالاً عريضة  لاستقلال الصحراء ؟:

يكفي أن تعلموا أن جون بولتون هذا هو أمريكي جمهوري ومن المحافظين الجدد أي رفاق جورج بوشالابن الذي دمر العراق ظلما وعدوانا ومهد لتدمير سوريا بعدها وهلم جرا ... وهو من المشاركين البارزين في العديد من الجماعات المحافظة الجديدة، مثل مشروع القرن الأمريكي الجديد (PNAC) والمعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي (JINSA) ..

ثانيا : انتقلت مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر مع البوليساريو إلى مبدأ  الغاية تبرر الوسيلة :

أين المبادئ وأين القوة العسكرية للجيش الجزائري  الذي هو رهن إشارة الشعوب  المقهورة  بالإضافة لميليشيات البوليساريو ؟ أين ذهب كل ذلك حتى يفقد ساكنة مخيمات الذل بتندوف كل الأمل فيها جميعا ويتعلقون بشبح أمريكي اسمه جون بولتون  ( السوبرمان ) الشبح الذي سيحرر لهم الصحراء  المغربية من الجيش المغربي ؟ إذن ظهر عجز مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر لإبداع حل إقليمي لساكنة مخيمات الذل  بتندوف وأصبحت تبحث عن قشة حتى ولو كانت - مثل قبلها– وَهْماً  من الأوهام  لتضييع الوقت..

لقد وجدوا الحل  السحري في  اختلاق  خرافة  ( سوبرمان ) شبح  اسمه جون بولتون  يهتفون باسمه  صباح مساء ... فما أبشع  العبث  حينما  يمسك  بحنجورة  الجبناء  من  حكام الجزائر  وقادة البوليساريو  !!!!

فبعد انهيار سلطة قيادة البوليساريو في الرابوني وعلم الجميع أنها حبرٌ على ورق ، وانتشار كثير من شكايات ساكنة مخيمات تندوف ضد الحليف الجزائري الذي يطاردهم  هنا وهناك وكذلك الحليف  الموريتاني  خاصة التضييق على دخول الشاحنات إلى مخيمات  الذل والعار بتندوف حتى بلغ الأمر بسلطات موريتانيا أن احتجزت كثيرا من شاحنات البوليساريو لم يستطع أصحابُها أداء الضرائب الباهضة المفروضة عليهم ...

لأجل كل ذلك أصبح جميع  المتورطين في قضية الصحراء المغربية  يتخلون عن خرافات المبادئ كخرافة تحرير الشعوب التي كان يقودها عبد القادر مساهل والذي كان اسمه  وزير  تقرير مصائر الشعوب في العالم والتي عض عليها بالنواجد  حتى أصبحت  نوعا من الحمق  والجنون  الذي  كثيرا ما  أخرجه عن صوابه لأنه مبدأ  أكل عليه الدهر وشرب ، هذا الواقع  السريع التحول  والذي فرض على المتورطين  في هذه  المعضلة   المفتعلة جهدا زائدا ، أقول دفع  جميع المتورطين في اختلاق  هذا النزاع  الذي كان من المفروض أن يكون جهدا  يبذلونه  من أجل توحيد شعوب المنطقة المغاربية  وتوحيد الجهود لتنميتها ، فهذا الواقع  السريع التحول دفع  جميع المتورطين في افتعال  قضية الصحراء المغربية ،دفعهم إلى التشبث أكثر بالخرافات  والتخلي عن المبادئ التي  أصبحت بالية بل أصبح الاشتغال  عليها باهض الثمن  مع  فراغ  خزينة الجزائر ، و عليه انتقلوا  إلى مبدإ الغاية تبرر الوسيلة  وقد ظهر ذلك  في تشبتهم  بـ ( سوبرمان )  خرافي  صنعوه من خيالهم  كما هي عادتهم  هذا  ( السوبرمان ) الذي سيحرر  الصحراء من الجيش المغربي  هو  جون بولتون الذي سبق  التعريف به سابقا  وأهم ما يميزه أنه عضوٌ نشيط في المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي (JINSA) ..   ( وذلك يؤكد العلاقة الوطيدة بين البوليساريو والصهيونية العالمية )....

إن شيئا ما يحدث في المنطقة بين مخيمات العار بتندوف من جهة والمنطقة العازلة سواءا من جهة  الجزائر أو من جهة موريتانيا ، ولم يعد خافيا على أحد أن مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر إما أنها تُعِدُّ  شيئا  ما في الخفاء أو أن الأمر قد  تجاوزها  وفَـلَتَ من بين يديها زمام  مؤامرة  فصل الصحراء المغربية عن الوطن الأم " المملكة المغربية " ، فلم تعد الأمور كما  كانت ، وكلنا قد تتبع خبر المضايقات التي أصبحت تعيشها عصابة البواليساريو من طرف العسكر الجزائري  وخاصة ساكنة  مخيمات الذل بتندوف ، ونسوق هنا كمثال الخبر الذي يقول :" هدد سكان تندوف، في وقت سابق، بمغادرة المخيمات والاتجاه صوب موريتانيا، بسبب الحصار المفروض عليهم من قبل قوات الأمن الجزائري، باعتبار شاحنات نقل البضائع  هي المزود الأساسي للأسر بمستلزمات العيش اليومية وفي نفس السياق زادت السُّلطات الموريتانية  صفعة أخرى  على قفا  البوليساريو  مفادها قول  :"  مجموعة من التجار الصحراويين أن الجمارك الموريتانية بمنطقة بئر أم كرين تستمر في توقيف العديد من الشاحنات الصحراوية و طالبت أصحابها بدفع غرامات اعتبروها خيالية، و منعتهم  من المغادرة قبل دفع ثمن الضريبة."..
ولا زال المزيد من الصفعات في الطريق نحو  قفا  البوليساريو ....

لقد ضاقت الدنيا بالبوليساريو وسُدَّت في وجهه كل الأبواب وأصبح  مُصَاباً  بهذيان اليقظة  فهو يَهْرِفُ ويُخَرِّفُ  بكلام  خارج سياق الأحداث  وغير منطقي،  وتلك علامات وأعراض المُصاب بحمى  مستنقعات الأكاذيب والتخاريف الذي  كذب  بها على نفسه طيلة 43  سنة ، وحاول إقناع ساكنة مخيمات العار بتندوف طيلة 43 سنة  واليوم نجد  البوليساريو  يتعلق بقشة اسمها جون بولتون الأمريكي الذي يوهمهم بأنه ( سوبرمان )  سيضرب بعصاه السحرية  رمال الصحراء المغربية  فتصبح بين عشية وضحاها  جمهورية مستقلة  وخالية من الجيش المغربي الذي  أحكم قبضته على رمال صحرائه المغربية  كما أحكم قبضته  على رقاب  الخونة ، وبنفس الدرجة  قد  أحكم  الصحراويون الوحدويون قبضتهم على خناق الانفصاليين  حتى طار  حلمهم  وأُصيبوا  بالهذيان والخَرَفِ والهَتَرِ واضطرابٍ  في المخ لدرجة أنهم  يتخيلون أنفسهم  ويحلمون  نهارا  أنهم قد استرجعوا الصحراء  نهائيا  بفضل ( سوبرمان ) أمريكي اسمه  جون بولتون .. ففي آخر خبر للبوليساريو  يقولون فيه  بهذيان الحمقى والمجانين :  تبدأ  هرطقة  البوليساريو بما يلي :

1)  مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر  والبوليساريو قد وجدوا  من جون بولتون   نسخة  ثانية  من كريستوفر روس وبان كي مون  ألقوا  به لساكنة  مخيمات الذل بتندوف  لتضييع الوقت والثرثرة  فيما لا خير فيه  لساكنة  المخيمات بتندوف  وتمطيط  عمر أكذوبة تقرير المصير والاستقلال ، والخوض في  التخاريف التي لا  تسمن ولا تغني من جوع  بل هدفها فقط  أن تطيل عمرالمعاناة  في جحيم مخيمات تندوف  وهو الهدف الأسمى  للمجرمين الحاكمين في الجزائر ألا وهو تأبيد  الحال على ما هو عليه  والبحث المستمر  ليبقى هذا الحال كما هو لأنها  أفضل وضعية  يعيش  بها  وعليها  حكام الجزائر وقادة البوليساريوبالرابوني  لأن الكل مستفيد من هذه الوضعية وما على الشعب الجزائري إلا أن يأكل بعضه  بعضا ...وما على ما تبقى من ساكنة مخيمات تندوف الا  الموت  البطيء ...

2)  يقول البوليساريو أن جون بولتون وجناحه يواجهون الفرنسيين فيقضية مدة تمديد فترة  بعثة الأمم المتحدة في الصحراء المينورسو من ستة أشهر إلى سنة ...  بالله عليكم يا  أغبياء  البوليساريو  بماذا ستفيدكم  مدة  المينورسو  ان طالت  أم قصرت سواءا  بقيت المينورسو 6 شهر أو سنة أو 10 سنوات  فلن  تعرفوا  ردود فعل  المغرب على  ما  تتناطحون  حوله ، لأن ما تتناطحون  حوله  لا يشغل بال المغرب  بتاتا ، فهو  قد  يطرد هذه  البعثة  بجرة قلم  وكأنها  لا شيء ، وقد سبق أن طرد أكثر من 80  عنصرا  منها  فماذا  حصل ؟  

3)  يفرح البوليساريو بجناح الصقور في البيت  الأبيض ويعتبرونه  مخلصهم من  المغرب  بقيادة الأمريكي  ( السوبرمان )  جون بولتون وهو مثل (  عَظْمَةٍ  )  رَمَتْ بها البوليساريو لساكنة المخيمات  ليتلهوا بها عن مشاكل معيشتهم اليومية  المزرية ،  فساروا بتلك  الأكذوبة  ينظرون إلى السماء متى ينزل ( السوبرمان )  جون بولتون ليصعق الجيش المغربي  صعقة واحدة  ويرميه خارج  الحدود الصحراوية الوهمية .

4)  يتعلق مساكين البوليساريو الذين أصبحوا يثيرون الشفقة أكثر من الحقد، يتعلقون  بمؤشرات  وهمية  يتخيلون من خلالها أن  نهاية المغرب في الصحراء قريبة : ومن تلك المؤشرات الزيارات المستمرة لأعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي لمخيمات اللاجئين الصحراويين ، واللقاء مع القيادة السياسية و العسكرية للجبهة التي يعتبرونها مقدمة  لنزول السوبرمان جون بولتون من السماء....والله إنه الخرف والهتر والنزق والحمق بعينه ....

وما على البوليساريو إلا أن يتاكد أن  سوبرمان الشبح  المدعو  جون بولتون سوف يَتَبَخّرُ كما تَبَخَرَ كريستوفر روس  وبان كي مون و كوهلر، و تَبَخّرَتْ معهم الوعود  العُرقوبية التي  فرح بها  البوليساريو وأقام  حكام الجزائر  الدنيا ولم يقعدوها  حيث  ادعى إعلامهم  بأن  نهاية  المغرب  في الصحراء  ستكون في عصر  بان كي مون  وكريستوفر روس  ، لكن الجميع تَبَخّرَوكأنها لم تكن  فما على  البوليساريو وحلفائه  إلا أن يتأكدوا أن  المغرب في الصحراء سواءا :

* طالت مدة المينورسو 6 اشهر او 6 سنوات او 6 قرون  فان ذلك لا  يعني المغرب في شيء لانه  حسم الامر  عسكريا على الأرض .

* على البوليساريو أن يقعدوا  على الأرض  ويتأملوا  جيدا  كلام  المبعوث الاممي الاسبق  بيتر فال والسوم الذي قال ما معناه "استحالة  إجراء الاستفتاء في  الصحراء  الغربية ، واستحالة قيام دويلة بها  ، لكن يجب البحث عن حل سياسي واقعي  توافقي "...

* يظهر ان الأمين العام الجديد للأمم المتحدة  غوتيريس قد عاد بالامور الى المربع الأول أي مربع ما قبل  كريستوفر روس  أي بصريح العبارة الاستمرار  في  تغييب  ما يسمى بالاستفتاء والاستقلال  دون إغفاله ما يسمى تقرير المصير الذي أعطاه  معنى جديدا  قد يكون  متناغما مع  تصور  بيتر فان والسوم ...

أيها البوليساريو اعلموا  أنكم  أصبحتم عالة علينا  نحن الجزائريين  بل عالة على المنطقة المغاربية برمتها  ولا تصدقوا شردمة الشياتة  الجزائريين  الذين  يعملون لصالحح الاستعمار القديم والجديد .... واعلموا  أنه لن ينفعكم  الدوران  في  الحلقات الخرافية مثل  خرافة  جون بولتون ( السوبرمان ) الذي سينزل عليكم  من السماء  ليحرر  الصحراء المغربية  بسهولة ويقدمها  لكم على طبق  من قصدير ... فأنتم  تخرفون  وتهرفون بما لا تعرفون ... ولا يصح الا الصحيح ...

ودامت منطقتنا  المغاربية  بدولها الخمس  موحدة  ضد  الاستعمار القديم والجديد  وضد  الشياتة  أينما كانوا ....