Photostudio 1552753591312 960x480

رسميا / الحركة الشعبية في الحكومة المقبلة..تفاصيل لقاء بنكيران بالعنصر

Benkirane l3ansar

الداخلة بوست

وقعَ الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند لعنصر، على إتفاق معَ رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران، يقضي بمشاركة حزب “السنبلة” ضمن الأغلبية الحكومية المقبلة.

وعقد عبد الإله بنكيران صباح يوم الأربعاء (04 يناير)، بعد اللقاء الذي جمعه برئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران ورئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، لقاءً ثانياً مع الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند لعنصر.

وكشفت مصادر موثوقة، أن رئيس الحكومة المعين والمكلف بتشكيلها، أبلغَ “زعيم الحركيين” بالسيناريو الذي إتفق عليه معَ عزيز أخنوش لتشكيل الحكومة المقبلة، والذي يتجلى في تشكيل حكومة تضم أحزاب الحكومة السابقة، وبالتالي قبول حزب الحركة الشعبية على مضض وبشروط دون إشراك حزبي الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية والإتحاد الدستوري.

وقال الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، في تصريح صحفي عقب لقاءه بعبد الإله بنكيران: “اتفقنا مبدئيا على تشكيل الحكومة، ورئيس الحكومة كيهيأ مع الناس ديالو، ومبدئيا اتفقنا على الرجوع إلى الحكومة في الصيغة اللي كانت فيها سابقا”، مشدداً على أن حزبه مستعد للمشاركة في الحكومة منذ أول يوم من المشاورات.

وبخصوص مشاركة حزب الإستقلال في الأغلبية الحكومية المقبلة، أكد امحند العنصر، أن حزب الاستقلال لن يشارك في الحكومة الجديدة، قائلاً: “الاستقلال وضع راسو في الجانب، بسبب التصريحات ديالو، والسياسية هي هادي.

وأوردت مصادر مطلعة، أن عبد الإله بنكيران يعي جيداً أن الجولة الثانية من مفاوضات تشكيل الحكومة ستكون أصعب من سابقتها التي شكل الإختلاف حول مشاركة الاستقلال جوهر عقدها، إذْ ينتظر أن يرفع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار السقف عالياً عبر تشبثه بقطاعات المالية والصناعة والفلاحة والصيد البحري وأيضا التجهيز والنقل، بالإضافة إلى رئاسة مجلس النواب.

المصدر : وكالات