Photostudio 1552753591312 960x480

التراشق الكلامي بين البيجيدي و حزب "أخنوش" يصل مستويات غير مسبوقة

Akhnouch ftati pjd

الداخلة بوست

شنٌ مصطفى بيتاس، الذراع الأيمن لعزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، هجوماً عنيفاً على قياديي حزب العدالة والتنمية، واصفاً عبد العزيز أفتاتي، البرلماني السابق والقيادي في صفوف “المصباح بـ”مهبول وجدة”، وذلك إصر وصفه “زعيم الأحرار” بـ”الشناق.

وإعتبر المدير المركزي لحزب “الحمامة” في تدوينة على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، أن عبد العزيز أفتاتي الذي وصفه بـ”مهبول وجدة” “يتكلم بتعليمات ممن يحركه كالعادة و كلما كانت الحاجة اليه لسب الزعماء السياسيين والنيل منهم في توزيع محكم للأدوار فأين كان صاحبنا مهبول وجدة كل هذه المدة ساكتا حين كان رئيسه يمجد ويمدح كفاءة الاطر التجمعية وعلى رأسهم الاخ عزيز اخنوش”، مشيراً إلى أن “نهاية هذا الأسبوع ستشهد مسلسل طويلا من السب والشتم في حق الاخ الرئيس عزيز اخنوش.

وأفاد مصطفى بيتاس، وهو مستشار عزيز أخنوش: “لايضيرنا في التجمع حقيقة ان نسمع بعض العواء الذي يفسر كيف يدبر الاخوان مشاورات تشكيل حكومة دولة ووطن وان نتتبع جاهزيتهم لتوجيه بعض الوجوه التي قامت طيلة سنوات بالمهام المتسخة في توجيه السب والشتم في حق الزعماء السياسيين وإطلاق مصطلحات وهمية يلصقون بها ضيق أفقهم وقلة حيلتهم وعدم قدرتهم على تدبير الاختلاف السياسي وامتلاك القدرة على المحاججة عِوَض الضرب في أعراض الناس بدون حق.

وختم تدوينته قائلاً: “سنتتبع هذا المسلسل الطويل والذي لن يكون شيقا طبعا وسنرى المستوى الذي اوصلتم اليه هذه البلاد وأي قاموس سياسي أنتجتم وأي تراكم دستوري خلفتم.