Photostudio 1552753591312 960x480

لوبي "أومولود" المتخصص في نهب ثروات الصحراء السمكية يقرر وقف اضرابه عن الصيد

Sahara mafya peche maritime

صورة تعبيرية من تصميم جريدة الداخلة بوست

الداخلة بوست

خلص اللقاء الذي جمع بين أرباب مصانع الاسماك السطحية, و مافيا الصيد الساحلي المفترسة التي يترأسها المستنزف "أومولود", و ذلك برئاسة عراب مستنزفي ثروات الصحراء السمكية "عزيز أخنوش", يوم الخميس 19 يناير 2017, إلى رفع الإضراب الذي شل حركة مراكب الصيد بالموانئ الصحراوية, إنطلاقا من ميناء أكادير, لقرابة الأسبوعين، محاولة من هذا اللوبي المفترس, لفرض الزيادة في أثمان المنتوج عند البيع ب60 سنتيم، حيت سيستأنف نشاط الصيد, إبتداءا من يوم الإثنين القادم 23 يناير2017.

وأتفق الاطراف بضمانة من عراب استنزاف الثروات السمكية الصحراوية, وزير الفلاحة والصيد البحري, على اطلاق مفاوضات أخرى تهدف إلى التوصل لحل وسط يرضي جميع الاطراف، سيما في ضل تباين المواقف حول الزيادة في الثمن المرجعي لتموين الصناعة السمكية، بعد تمسك لوبي "أومولود" الجشع, بضرورة الرفع من الثمن الحالي في مقابل رفض المصنعين لأي زيادة في الظرفية الحالية, بحجة ان خطوة من هذا القبيل ستضعف تنافسية المنتوج المغربي بالسوق الدولية.

ومن المنتظر أن يشهد الأسبوع القادم سلسلة من اللقاءات المارطونية، لتدارس السبل الكفيلة بفض الإحتقان الحاصل حاليا بين المجهزين والمصنعين.  يحدث هذا في وقت بدأت تلوح في الأفق حركية إحتجاجية يقودها البحارة، الذين وقعوا على  عرائض منددة بالإضراب، و مطالبين بتعويضهم عن أيام العطلة الإضطراية التي فرضت عليهم قسرا, حسب تعبير كثير منهم، مسجلين أنهم لم يكونوا شركاء في تقرير الشكل الإحتجاجي، الذي  كانت له عواقب غير مدروسة على مستوى الحياة الإجتماعية لهذه الشريحة المجتمعية.

يذكر أن اللقاء الذي حضره عراب استنزاف ثروات الصحراء السمكية "عزيز أخنوش", و ساعده الأيمن في هذا الاستنزاف المقنن, "زكية الدريوش" الكاتبة العامة لقطاع الصيد البجري، قد توج بالتوقيع على محضر إتفاق بمثابة بلاغ لرفع الإضراب، وقعه  كل من المستنزف "أومولود" رئيس النقابة المهنية لأرباب مراكب الصيد الصناعي بميناء اكادير، و زعيم لوبي دقيق السمك و أكبر مدمر للثروة السمكية بالصحراء, "حسن السنتيسي" رئيس الجامعة الوطنية لصناعات تحويل و تثمين السمك.

1484992777