Créer un site internet

كما هي عادته دوما/ رئيس بلدية الداخلة "الجماني" يشجع و يدعم المواهب الرياضية في مجال كرة القدم

Photostudio 1606663027557 900x600

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

بعيدا عن اجواء البؤس التدبيري و الهدر الميزانياتي الذي تعيشه الجهة في ظل رئاسة "ولد ينجا" و تحالفه السياسي الفاشل، إفتتح رئيس بلدية الداخلة "سيدي صلوح الجماني" مدرسة لتلقين كرة القدم اسستها جمعية اكسيكسات الرياضة للجميع، لفائدة الاطفال وفق أسس علمية سليمة تشرف عليها نخبة من أفضل المؤطرين على صعيد الجهة، بالملعب الرياضي البلدي للقرب.

هذه المبادرة، تهدف الى مساعدة المواهب الكروية في صقل مهاراتهم وتطويرها، وايضا كتتويج لعمل الجمعية حيث التحق حوالي 50 طفل ممارسا  من كافة أحياء المدينة، بعدما كان يقتصر دورها على تنظيم دوريات لكرة القدم وخاصة دوري رمضان الذي يعد من احسن الدوريات الكروية بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

هذا و عرف الحفل توزيع بدل ومعدات رياضية على الاطفال وتكريم الإطار الوطني المامي السملالي اضافة الى بعض الوجوه الرياضية والاعلامية ليتوج الحفل في الاخير بتكريم "سيدي صلوح الجماني" رئيس بلدية الداخلة.

تجدر الاشارة الى ان المجلس الجماعي للداخلة تحت رئاسة "الجماني" قد كرس اهتمام غير مسبوق بالرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة, من خلال برمجة وتأهيل عدد من الملاعب ودعم النوادي والجمعيات الرياضية واستقطاب فرق الأحياء لما لها من أهمية عند الصغار والكبار على حد سواء، كما تمكنت بلدية الداخلة خلال العشرية الاخيرة من تحقيق طفرة نوعية في مجال بنيات القرب الرياضية، همت جميع الاحياء السكنية، سواء منها تلك التي تم إعادة تأهيلها, أو التي تم انجازها، و ذلك تماشيا مع النمو الديمغرافي و التطور العمراني, والنهضة التنموية التي تعرفها المدينة على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياحية والرياضية.

و في هذا الإطار عملت الجماعة الترابية للداخلة على تأهيل 13 ملعب للقرب بالمواصفات المعمول بها وطنيا ودوليا, اضافة الى احداث 17 ملعب للقرب في اطار اتفاقية شراكة تجمعها مع المجلس الإقليمي لوادي الذهب و وزارة الشباب والرياضة, بالإضافة الى ملاعب كرة المضرب و كرة اليد و الكرة الطائرة و كرة السلة, في اطار يراعي الحاجيات المتنامية للشباب بالمدينة  ويعمل على تشجيع خلق النوادي الرياضية.

قولا واحدا, المجلس الجماعي للداخلة في ظل رئاسة "سيدي صلوح الجماني" عازم على دعم الرياضة الشبابية، و مواصلة تطوير البنيات التحتية الرياضية, وتقديم خدمات قرب افضل للساكنة، وتأهيل المدينة على كافة المستويات السوسيو-إقتصادية من خلال الاوراش التنموية الكبرى الحالية والمستقبلية التي أطلقتها الجماعة و التي تهم جميع الأحياء, في اطار من العدالة المجالية و وفق رؤية شمولية و مندمجة تستجيب لتطلعات وانتظارات الساكنة و تواكب التوسع العمراني والدينامية التنموية التي تشهدها الداخلة في مختلف المجالات, الأمر الذي مكن من القطع مع إرث بغيض من سنوات ما قبل "الجماني" حين كانت الداخلة و ساكنتها يرزحان تحت نير الحرمان و هشاشة البنية التحتية و إنعدام الدوريات الرياضية و ملاعب القرب, و ما النجاح الباهر الذي حققته بلدية الداخلة و شركائها الاجتماعيين في مجال النهوض بالرياضة الشبابية سوى العنوان البارز للفرق الفاحش بين مجلس الإنجازات بقيادة "الجماني"، و مجلس إهدار المليارات على العبث و صفقات "فارينا و الزغاريت" من عند التاجر المحظوظ "مود" و هلما جرا بقيادة مجلس الجهة الفاشل.

Fb img 1606662875953Fb img 1606662860555Fb img 1606662854670Fb img 1606662847887Fb img 1606662854670