Créer un site internet

عاجل / أخنوش يؤكد لبنكيران : "شباط" مافيهشْ الثقة وضدٌ الدولة وْحنا بغينا حكومة منسجمة

15727249 1249943348406133 3617459515693465564 n 1s1f5wn92oxamy8qn61s43gvdmbkht0ea9lr4vhrk06c

الداخلة بوست

عقد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة المكلف، لقاءً خاصاً مساء يوم الخميس (29 دجنبر) مع عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، بمنزله بحي الليمون بالرباط، وذلك في إطار الجولة الثانية لمشاورات تشكيل الحكومة.

وناقش رئيس الحكومة المعين والمكلف بتشكيلها، معَ عزيز أخنوش وامحند العنصر، تطورات الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وموريتانيا، وما أثارته من ردود أفعال متباينة بين الفاعلين السياسيين، بسبب الرد القوي من الحزب الحاكم في موريتانيا على تصريحات كان أدلى بها الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط يوم السبت الماضي، اعتبر فيها أن “تراب هذه الدولة كان يدخل ضمن الأراضي المغربية، وأن حدود المغرب تمتد من سبتة المحتلة إلى نهر السنغال.

وقال “زعيم الأحرار” في تصريح صحفي عقب إنتهاء لقاءه بعبد الإله بنكيران: “طرحنا عدد من الإشكاليات والإشكالية الكبيرة لي مطروحة هي ما وقع في آخر الأسبوع والمواقف التي اتخذت ضد البلاغات ديال الدولة والحكومة المغربية”، في إشارة إلى البلاغات التي أصدرها حزب الإستقلال والشبيبة الإستقلالية ونقابة الإتحاد العام للشغتلي بالمغرب ضد وزارة الخارجية والتعاون والحكومة المغربية، وما خلف ذلك من غضب عارم في صفوف أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب “الميزان

وأورد عزيز أخنوش قائلاً: “هادشي كايخلي الثقة ماتكونش مع بعض الأطراف”، في إشارة إلى حميد شباط، الأمين العام لحزب الإستقلال، الذي مازال عبد الإله بنكيران متشبثا بمشاركته في ثاني حكومة بعد إقرار دستور فاتح يوليوز، مؤكداً (أخنوش): “حنا بغينا حكومة منسجمة وهادشي أنا وسي العنصر قدمناه وتكلمنا عليه وحاولنا إقناع رئيس الحكومة.

وأكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أن عبد الإله بنكيران، طلب مهلة من الوقت للتفكير، قبل الحسم في قرار إبعاد حزب الإستقلال من المشاركة في الحكومة من عدمه.

وتشبث كل من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، بموقفهم السابق بعدم التحالف مع حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، بسبب مواقفه.

المصدر : وكالات