Photostudio 1552753591312 960x480

في استهداف عنصري لمعطلي الداخلة..وحدة الاستنزاف "اتينيروس ديل سور" ترمي مخلفات السردين القذرة وسط الرصيف

Photostudio 1576772381453 960x680 1

 

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

في سابقة خطيرة بالجهة و المغرب، و في سلوك إجرامي غير مسبوق، قامت وحدة الاستنزاف المسماة "أتينيروس ديل سور" برمي كميات كبيرة من مخلفات السردين القذرة "لكوانو" وسط الرصيف العمومي المحاذي لابواب الشركة، و ذلك بهدف منع تنسيقية المعطلين أبناء الداخلة من الاستمرار في الاعتصام أمام أبواب الشركة، في تحدي صارخ للسلطات المحلية و قائد المقاطعة و الساكنة، الأمر الذي يظهر حجم رهيب من الحقد و الكراهية تضمره الشركة اتجاه أبناء المنطقة.

هذه الخطوة الإجرامية و العنصرية اتجاه احتجاجات شباب الجهة المطالبين بالشغل أمام أبواب الشركة و التي يتحمل مسؤوليتها كما جاء في بيان تنسيقية المعطلين مدير الوحدة المدعو" السملالي"، تؤكد بأن أرباب هذه الوحدة الإستنزافية المعروفة بعنصريتها اتجاه الصحراويين، باتوا يعتبرون الداخلة منطقة خارج سيادة الدولة المغربية و سلطة القانون، و هي على العموم حقيقة صادمة و مرة، لأن الداخلة بالفعل باتت أرض سايبا، لذلك لا ينتظر أحدا أي تدخل من سلطات الدولة لمعاقبة هذه الوحدة الإستنزافية على فعلتها الشنيعة في حق أبناء الجهة.

و حسب ما جاء في تصريحات بعض اعضاء تنسيقية المعطلين المعتصمين أمام أبواب شركة الاستنزاف "اتينيروس ديل سور"، فإن مالك الشركة و بعد هذه الفعلة الشنعاء، و خوفا من الفضيحة و تحت ضغط المعتصمين، سارع في الاخير إلى محو أثار الجريمة و جمع مخلفات قاذورات الأسماك المنتنة، و تقديم اعتذار للمعتصمين.

خلاصة القول، بالداخلة حاميها بات جزءا من المؤامرة على الساكنة و احد اطراف لوبيات الفساد بقطاع الصيد البحري، لذلك لم يبقى أمامنا داخل المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات، سوى جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، حيث سنقدم شكاوى و مراسلات فردية للديوان الملكي، تحت عنوان: "اغثنا يا جلالة الملك".

Fb img 1576720443070Fb img 1576719826302