Photostudio 1552753591312 960x480

ينابيع الخير..قراءة في المبادرات الإجتماعية التي أطلقتها مجموعة ''الزبدي" الإستثمارية بسبب جائحة كورونا

Photostudio 1585075044487 960x680

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

لا تزال مجموعة الكينغ البيلاجيك الاستثمارية الناشطة في مجال تثمين منتوجات الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب، تؤكد يوما تلو الاخر بأنها كانت و ستظل الشركة الوحيدة على مستوى الجهة و الأقاليم الجنوبية للمملكة، التي تمثل بحق النموذج المبهر للشركات المواطنة، المنفتحة على محيطها السوسيو-إقتصادي، و المتضامنة مع مختلف أطياف المجتمع المحلي و منظماته المدنية، و المنخرطة دوما في سياسات الدولة و توجهات جلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

و في هذا الإطار تابعنا بإهتمام بالغ، اطلاق مؤسسة الكينغ بيلاجيك، برنامج توزيع المؤن والمســـاعدات الغذائية، على عدد من الأسر المحتاجة بمدينة الداخلة. هذا البرنامج و حسب مؤسسة الكيغ بيلاجيك ، يروم بالدرجة الأولى استهداف الأسر المعوزة بمدينة الداخلة، التي توجد في وضعية هشة، بهدف مساعدتها على تجاوز هذه المحنة التي تمر منها بلادنا حالياً، كما أن هذه المساعدات الغذائية كانت توزع منذ مدة، وبشكل شهري دون انقطاع، وهو الـأمر الذي لن يتوقف لأن عدد من الأسرة التي توجد في وضعية هشة، تطلب المساعدة اليوم وأكثر من أي وقت مضى.

عدد كبير من ساكنة جهة الداخلة استحسنوا هذا البرنامج الإنساني الذي تدعمه مجموعة شركات الكينغ البيلاجيك منذ سنين، معتبرين ان مثل هذه المبادرات التي لها من المعنى الكثير، حتماً ستساهم في نشر فكر التعاون والتكـــافل بين مكونــات هذه المدينة، سواء منها الـإقتصادية أو الـإجتماعية أو السيــاسية، على أمل ان تحذوا باقي الشركات حذوا الكينغ بيلاجيك، خصوصا في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا.
من جهة اخرى، و في إطار جهودها المبذولة و الإجراءات الاحترازية للحد من وباء كورونا المستجد، وفي خطوة نبيلة تدل على قيم المقاولة المواطنة قامت مؤسسة كينغ بيلاجيك بتوفير فريق مختص في تقنيات التعقيم والتطهير لفائدة مكتب حفظ الصحة التابع لبلدية الداخلة.

الفريق المكون من 15 عنصر مجهز بأحدث آليات النظافة والتعقيم تم وضعه تحت إشارة مصالح المكتب المذكور لمباشرة أعمال تعقيم الأماكن والمرافق العمومية بالداخلة.

هذا وقد كانت مجموعة الكينغ بيلاجيك اطلقت قبل مدة برنامج توزيع المؤن والمســـاعدات الغذائية، على عدد من الأسر المحتاجة بالمدينة في ظل الظروف الاستثنائية التي تعرفها البلاد. 

فهل يا ترى يحتدي باقي المستثمرين و المقاولين "الشبعانين" الذين تعج بهم الجهة بمجموعة الكينغ البيلاجيك الاستثمارية، و يخصصون و لو النزر القليل من الثروات الضخمة التي راكموها، في هكذا مبادرات اجتماعية خيرة، خصوصا في ظل الأوضاع الحالية التي تعيشها البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا؟؟؟

F457beea04a8abea9edc5357c5fb54a8img 24032020 1802458a905f73cf263cd7c14905116c1f4ec9img 24032020 1907221584573416