Photostudio 1552753591312 960x480

حشومة....مجموعة "عكاشة" تقصي عدة أسر معوزة و محرومة من حملة توزيع معونات غذائية

Photostudio 1586451281630 960x680

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

توصلنا داخل المركز بعدة شكايات و تظلمات من عدة أسر معوزة و أرامل و مطلقات، جرى تهميشهم بطريقة مخزية و غير مفهومة من طرف المشرفين على توزيع المساعدات الغذائية التي خصصها المستثمر "حسن عكاشة" بالداخلة لصالح دعم و مساعدة الأسر المعوزة على تخطي الظروف الاجتماعية المتأزمة التي تسببت فيها جائحة فيروس كورونا.

الأسر الغاضبة من تهميشها من مساعدات المستثمر "عكاشة"، أكدوا أيضا إستغرابهم من تخصيص مساعدات غذائية ل 500 أسرة دون تغيير، و لمدة شهرين على مدار كل 15 يوم، بينما كان من العدل و الإنصاف أن يتم إعمال مبدأ التناوب على جميع الأسر المعوزة بالداخلة، و ذلك حتى تعم الاستفادة الجميع و تشمل الحملة 2000 أسرة عوض نفس 500 أسرة في كل مرة. 

المثير في الأمر أن العديد من الأسر المحرومة و المعوزة بالداخلة تشتكي إقصائها من طرف المشرفين على عمليات توزيع المساعدات الغذائية التي خصصها بعض المستثمرين بالداخلة للأسر المحتاجة، مؤكدين بأن غالبية المستفيدين ينحدرون من عائلات ميسورة و ليسوا في حاجة ماسة لأي دعم غذائي في هذه الظرفية، كما أن هناك حصص تمنح لمستفيدين وهميين و بأسماء وهمية مغلوطة.

ما يطرح جملة من التساؤلات المقلقة: ما هي المعايير التي على أساسها يتم توزيع هاته المساعدات؟ و هل يتم إحترام مبدأ أولوية الأسر الفقيرة ثم الأقل فقرا و هكذا دواليك؟ و لماذا لم تنجح أغلبية هاته الحملات في الوصول إلى مستحقيها الحقيقيين؟