Photostudio 1552753591312 960x480

خطييير/ مقاهي الشيشة تغزو مدينة كليميم و السلطات المحلية في دار غفلون

Goulmim chicha

الداخلة بوست

مراسلة : أحمد حجري/ كليميم

تعرف مدينة كليميم غزو مقاهي الشيشة حيث يتجاوز مدار المدينة 14 مقهى للشيشة  وسط السكان متفرقة على حي السويقة أربع مقاهي، و ساحة بئر إنزران مقهيان، وشارع إفني ثلاث مقاهي، والسوق القديم مقهيان، و خمس مقاهي متفرقة في أحياء المدينة القديمة، وشارع تكنا، والأزقة المتفرعة من شارع الخرشي، و الأزقة المتفرعة من شارع المسيرة وشارع المقاومة، و أكثر من 10 مقاهي في ضواحي المدينة متفرقة بين الجهات الأربعة المحيطة بالمدينة.

ويأتي تناسل هذه المقاهي بتشجيع من بعض المنتخبين، والمسؤولين الأمنين في مختلف الأجهزة، وأغلب مرتادي هذه المقاهي يبحثون عن اللذة الجنسية حيث أغلب هذه المقاهي توجد بها فتيات من أعمار مختلفة وخاصة القاصرات، كما يرتادها رجال سلطة، ورجال الشرطة، ومسؤولون أمنيون، وكثرت أخبار بين الساكنة حول تورط  أحد نواب الملك في التستر على هذه المقاهي التي جلبت الأمراض ومختلف الكوارث الأخلاقية للسكان، وتوجد مقاهي قريبة من مدارس خاصة وعمومية يتضرر تلامذتها من سلوكيات مرتادي هذه المقاهي، هذا بالإضافة إلى رائحتها النتنة والتي تسبب الحساسية لأطفال صغار لازالت مناعتهم تتأثر .

فبالإضافة إلى الدعارة وخاصة في صفوف القاصرات تعرف هذه المقاهي ترويج المخدرات بمختلف أشكالها، ولا أحد يحاسب مروجيها، وبعض هذه المقاهي في ملكية أشخاص نافذين في المنطقة يضعون في الواجهة أشخاص آخرين حتى لا يثيرون الإهتمام.

ومنذ حوالي أسبوعين يجمع الأهالي، وفعاليات جمعوية بالخارج عرائض موقعة لبعثها للديوان الملكي، ومنهم من تعهد بوضعها بين أيدي الملك في أول زيارة يقوم بها لأي دولة أوروبية، فساكنة وادنون كثرت عليها المؤامرات ولم يعودوا يثقون في السلطات المحلية ولا الأمنية وغيرها.