بنكيران يصرح : إذا أصر أخنوش على "لشكر" سأُعيد المفاتيح إلى جلالة الملك

29

الداخلة بوست

بدأ عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعين والمكلف بتشكيلها، يائساً وغاضباً خلال اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الذي عقد يوم السبت الماضي 04 فبراير، إذْ أكد لأعضاء "أمانة المصباح" أن اتصالاته بعزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار. و لم يعد له مخاطباً ولا مفاوضا لتشكيل الحكومة المقبلة.

هذا و أكدت مصادر من داخل الحزب، إلى أن عبد الإله بنكيران جدد تأكيده على إبعاد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي من حكومته المقبلة، وأن الحل الوحيد لتجاوز البلوكاج هو تنازل أخنوش عن شروطه "التعجيزية".

وشددت المصادر ذاتها, على أن عبد الإله بنكيران أكد خلال اخر اجتماع للأمانة العامة للبيجيدي، أن في حال لم يتنازل عزيز أخنوش عن شروطه فما على بنكيران إلا إرجاع المفاتيح إلى جلالة الملك والإعلان عن فشله في تشكيل الحكومة.

المصدر : وكالات