Créer un site internet

حزب "أخنوش" بالداخلة و وطنية الانتخابات!!؟

 

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

وطنية الانتخابات. مصطلح سياسي جديد ينضاف الى قاموس الحياة السياسية بجهة الداخلة وادي الذهب، إنه اخر صيحات الموضة التي تفتقت عنها قريحة حزب "أخنوش" بتلك الربوع المنكوبة. خطاب مستهلك و أسطوانة مشروخة و لا جديد يلوح في الافق.

يطالبون الصحراويين بتندوف بالعودة من اجل المساهمة في مسار التنمية!!!...لكن عن اي تنمية يتحدثون؟؟...هل يقصدون تنمية كمبرادورات الصيد البحري الوافدين، الذين تكالبوا على ثرواتنا السمكية و أفترسوها فيما بينهم إفتراس الضباع للجيف في أعماق البراري، و حولوا الساكنة إلى فقراء في جهة غنية، بتواطئ و تخطيط من وزارة الصيد البحري التي يقودها "أخنوش"...؟؟... أم أن الساكنة تنتظر من سياسي مغمور ان يذكرها من خلال الصراخ و تحت وقع الأهاجيج المبتذلة بأن الصحراء مغربية و أن المغرب في صحرائه و الصحراء في مغربها..؟؟ 

ارجوكم...توقفوا عن استحمار الساكنة من خلال مهرجانات غوغائية مفبركة جلب لها البحارة و عاملات مصانع السمك و الوافدين، من أجل تأثيث المشهد السريالي تحت شعارات تتقمص الوطنية و تتبجح بالدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، بينما لا نراها و لا يراها جمهور الكنبة و الأغلبية الصامتة سوى جعجعات بلا طحن، و استعراض بهلواني للعضلات الإنتخابية في أفق قنص المجالس المنتخبة و الكراسي البرلمانية التي تسيل اللعاب و حتى الوطنية!!!! 

إنها إذن مجرد مسرحية هزيلة الاخراج، و شخوصها بلا اية قيمة مجتمعية حقيقية و أوراق محروقة سياسيا و انتخابيا، ملت الساكنة من تلوناتهم الحزبية و من ركضهم المسعور بين التحالفات و الاحزاب خدمة لمصالحهم الشخصية. لذلك نقول لهم: "إلعبوا غيرها"، وطنية الانتخابات لن تنفعكم يوم الانتخابات.