Créer un site internet

الشركات الدنماركية تتوقف عن استيراد الملح القادم من الصحراء

Denmark sahara sel

الداخلة بوست

توقف صادرات الملح القادمة من الصحراء و المتوجهة الى الدانمارك. حيث أعلن المستورد الدنماركي DANSK Vejsalt , أنه لن يتم استيراد الملح المخصص لإزالة الجليد, القادم من الأراضي الصحراوية.

في عام 2013، أثار مجموعة من الناشطين الحقوقيين في مجال حماية الثروات الطبيعية الصحراوية, قضية المتاجرة في الملح المنتج في أحواض رسوبية كبيرة متواجدة بالمنطقة. حيث كان يتم تصديرها إلى أوروبا, من أجل استخدامها في عمليات إزالة الجليد من الطرقات خلال فصل الشتاء.

الشركة الدنماركية DANSK Vejsalt تقوم منذ ذلك الوقت, باستيراد الملح المنتج بالصحراء. حيث تعتبر واحدة من أكبر المستوردين لهذا المنتج.

لكن في لقاء جمع مرصد مراقبة الثروات بالصحراء الغربية مع منظمة التضامن الدنماركية "أفريكا كونتاكت", يوم 31 يناير 2017، أعلنت الشركة أنها لن تقوم باستيراد الملح مجددا الذي منشأه منطقة الصحراء.

مالك الشركة DANSK Vejsalt، "ستيغ أنتوني"، أعلن في تصريح له, أن الشركة قد توقف عن استيراد الملح القادم من الصحراء الغربية, "لأننا لا نريد الوقوع في مشاكل بسبب استيراد هذا الملح المخصص لعمليات ازالة الجليد". على حد تعبيره.

"هذا انتصار هام لشعب الصحراء الغربية. و هو انتصار أيضا ل" لأفريكا كونتاكت"، حيث بذلنا ضغوطا كبيرة على الشركة DANSK Vejsalt و زبنائها في الدنمارك"، يقول "جونس بروون مادسن" من مجموعة الصحراء الغربية "أفريكا كونتاكت". منظمة "أفريكا كونتاكت" كانت على اتصال مع الشركة المستوردة, بشأن التجارة مع منطقة الصحراء الغربية منذ عام 2013.

في عام 2014، قررت أربع بلديات دنماركية الغاء عقد لشراء الملح الصحراوي, لإزالة الجليد, من عند الشركة DANSK Vejsalt , بعد أن أبلغت منظمة "أفريكا كونتاكت" البلديات أن الملح قادم من الصحراء الغربية، و بأن العملية تشكل خرق فاضح للقانون الدولي.

لكن بلديات دانماركية أخرى ظلت تنفذ صفقات استيراد مماثلة، كما واصلت سلسلة الأسواق الممتازة "ألدي" بيع الملح المستورد من DANSK Vejsalt في محلاتها التجارية بالدنمارك.

مدير شركة  DANSK Vejsalt،"كيم لوث"، أبلغ أيضا منظمة أفريكا كونتاكت أنهم أوقفوا التعاون مع شركة أمريكية يقع مقرها ب "اوستن" و تدعى "كريستال مونتانن سيل صحراء"، لأن السفن التابعة للشركة تقوم باستيراد الملح من احد الموانئ المتواجدة بالصحراء.

هذا و سبق لشركة DANSK Vejsalt أن اشترت في وقت سابق شحنات من الملح, من عند الشركة الامريكية "كريستال مونتان"، الني تقوم باستغلال منجم "أم الضبع" الملحي, المتواجد أقصى شمال منطقة الصحراء الغربية.

شركة DANSK Vejsalt أكدت بأنها ستقوم مستقبلا باستيراد الملح من دولة تونس, التي تعتبر أحد أكبر المصدرين لهذه المادة إلى الدول الاسكندنافية. كما سبق لمستورد من دولة النرويج, أن أوقف في عام 2014 واردات الملح القادمة من الصحراء, بسبب انتهاك المغرب لحقوق الإنسان بالمنطقة.

ويأتي هذا القرار من DANSK Vejsal , شهرا بعد قرار محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي, التي خلصت في منطوق حكمها الصادر بتاريخ 21 ديسمبر 2016, إلى أن الصحراء الغربية، في وضع خاص و لا تشكل جزءا من المغرب، و بالتالي جميع اتفاقيات التبادل التجاري الحر, الموقعة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لا تطبق على الصحراء. و عليه فالمتجارة بمنتجات قادمة من الصحراء الغربية, يشكل انتهاك للقانون الدولي، إلا في حالة واحدة, يكون فيها السكان الأصليين, هم المستفيدين الوحيدين منها و بموافقتهم. و هو الأمر المنافي للواقع. حيث لم تتم استشارة الصحراويين في مسألة استغلال ثروات الصحراء.

المصدر : وكالات