Photostudio 1552753591312 960x480

خطييير..وزارة الصيد البحري تسمح باصطياد 15000 طنا من الأسماك السطحية كحصة إضافية بمصيدة التناوب بالداخلة

Dakhla richesse maritime

الداخلة بوست

أعطت وزارة الفلاحة والصيد البحري الضوء الأخضر لمهني الصيد الساحلي لإصطياد 15000 طنا من السماك السطحية كزيادة في الحصة الإجمالية المحددة سابقا في  150000 طنا  والتي تم منحها للمراكب التي تنشط بمصيدة التناوب بمخزون ” س ” .

 و حسب  مصادر عليمة ، فان مندوبية الصيد البحري بالداخلة تلقت يوم أمس الاثنين 21 نونبر 2016، مراسلة من وزارة الصيد البحري بزيادة كوطا إضافية لمراكب الصيد البحري الساحلي صنف السردين قدرتها مصادرنا بحوالي 15000 طن إجمالية ،بنسبة 200 طن للمركب الواحد، و قد نزل الخبر كالصاعقة على بعض البحارة الدين كانوا متأهبين لمغادرة ميناء الداخلة بعد استنفاد المراكب التي يشتغلون عليها حصصهم من الكوطا، فيما رحبت جهات أخرى بالمبادرة ، بل و ثمنت مجهودات بعض الأطراف التي كانت في وقت سابق تسعى لطلب كوطا إضافية في المصيدة المذكورة.

و أفادت مصادر غير موثوقة، أن وزارة الداخلية تدخلت على خط كوطا إضافية بالمصيدة المذكورة بعد المراسلة التي تقدم بها الوالي و رئيس الجهة وجمعية المجتمع المدني و المستثمرين، لتوفير المادة الخام من المصطادات السمكية لمعامل المنطقة ،و انقاد المدينة من الركود الاقتصادي و توقف النشاط التجاري الذي تعتمد عليه. 

وسجلت المصادر ان الفاعلين الاقتصادين قد ضغطوا في إتجاه رفع الكوطا و الاجهاز على المخزون السمكي, و هو ما تم بالفعل بمنح مراكب الصيد الساحلي صنف السردين كوطا إضافية تمثلت في 200 طن للمركب الواحد، ستمكن المراكب من الاشتغال حوالي أسبوعين على حد تقدير حتى نهاية السنة، تاريخ يتوازى مع انطلاق الموسم الشتوي 2016/2017 لصيد الرخويات و الذي يعكس رواج كبير بالمدينة .

و فور علم المهنيين بالخبر ، توافد على مندوبية الصيد البحري بالداخلة عدد من الربابنة لسحب رخصة الصيد الجديدة و المنقحة بإضافة 200 طن، بعدما كانت قد سحبتها في وقت سابق من المراكب التي أنهت حصصها من قبل، بحيث وفرت مصالح المندوبية 46 رخصة، في الوقت الذي ما يزال  في المصيدة 25 مركبا لم يستنفدوا حصصهم كاملة، مع الإشارة إلى أن عددا من المراكب غادرت مصيدة الداخلة بعد إنهائها لحصصها و تتواجد في موانئ أخرى من أجل الإصلاح  .

و جدير بالذكر أن وزارة الصيد البحري لجأت إلى اعتماد مبدأ التناوب بمصيدة الداخلة بمخزون ” س ”  و من بعدها فرضت استعمال الصناديق البلاستيكية، و أخيرا أرست دعائم كوطا فردية, و اليوم تكمل مخططها الجهنمي القاضي بمزيد من استنزاف مخزون الثروة السمكية بهذه الربوع الملعونة من خلال منحها كوطا اضافية لمدمرات بحار الداخلة.

1479765285capture3