Photostudio 1552753591312 960x480

كوميديا‖ أخنوش يشرع في تنفيذ تهديدات المغرب للإتحاد الأوروبي

Akhnouch union europeenne

الداخلة بوست

ذكرت مصادر صحفية مغربية, بدأ المغرب بحث سبل تنفيذ التهديدات الخرقاء, التي أطلقها عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، بـ “نفض اليد” من الاتفاق الفلاحي مع الاتحاد الأوروبي, بعد قرار محكمة العدل الأوروبية استثناء الصحراء من اتفاقية التبادل التجاري مع المغرب. و هو القرار الذي بدأت مفوضية الاتحاد الأوروبي تبحث سبل تطبيقه على أرض الواقع.

هذا وأعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري, سعيها إلى مضاعفة الصادرات نحو دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في إطار البحث عن أسواق جديدة، في أفق وقف التعاون الاقتصادي مع أوربا، في ظل تحركات لعرقلة دخول المنتجات المغربية إليها.

وأعلن عثمان مشبل، مسؤول التواصل والعلاقات العامة بوزارة الفلاحة والصيد البحري، أن المغرب يسعى هذه السنة الجارية إلى مضاعفة صادراته إلى دول مجلس التعاون الخليجي، بعد نشوب أزمة بين الرباط والاتحاد الأوروبي بشأن الاتفاق الفلاحي.

وقال مشبل، في تصريح صجفي، إن المملكة تبحث الآن عن أسواق جديدة من أجل تسويق صادراتها، مضيفا أن الخليج أصبح سوقا أساسيا بالنسبة للمغرب من أجل تنويع شركائه الاقتصاديين.

وتابع المتحدث “قمنا بمضاعفة صادراتنا إلى دول مجلس التعاون الخليجي بثلاث مرات خلال السنوات الخمس الماضية، والآن إننا نسعى إلى مضاعفة حجم الصادرات الموجهة إلى هذه الأسواق هذه السنة".

وكانت المملكة المغربية قد لوحت، بداية الشهر الجاري، بوقف التعاون الاقتصادي مع الاتحاد الأوروبي، في ظل تحركات غربية لعرقلة دخول المنتجات التي مصدرها الصحراء إلى السوق الأوروبية، مشيرة إلى إمكانية التركيز على شراكات بديلة مع بلدان ومناطق متعددة، خاصة روسيا والصين والهند واليابان ودول الخليج العربي وإفريقيا. و هو الأمر الذي أجمع الخبراء و المحللين على استحالة تطبيقه, حيث من الصعب جدا على المغرب استبدال شريكه الاوروبي في المدى القريب و المتوسط. و بالتالي تصبح هذه التصريحات, مجرد محاولة يائسة من المغرب لابتزاز الأوروبيين, من أجل وقف تطبيق قرار المحكمة الأوروبية الأخير.

المصدر : وكالات و الداخلة بوست