Photostudio 1552753591312 960x480

كورنيش فم لبير الساحلي..فخر منجزات "الجماني"..فأين منجزات مجلس "مود" الجهوي!!؟

 

المركز الأطلسي الصحراوي للإعلام و أبحاث مكافحة الفساد و تحليل السياسات

إنه أيقونة كورنيش فم لبير الساحلي، فخر المنجزات التنموية ذات العيار الثقيل التي أنجزتها بلدية الداخلة بقيادة "سيدي صلوح الجماني"..فما هو يا ترى فخر منجزات مجلس التحشليف الجهوي بقيادة حزيب الإستقلال و  رباعتو في المجال التنموي بربوع الداخلة المالحة: هل هي مهرجانات الشطيح و الرديح المتوقفة بسبب جائحة كورونا.. أم صفقات التغذية لمخلوضا من عند مود.. ام دعم جمعيات جياع نواذيبو لمگردين أم صناعة الريع و توزيع الفتات و تغذية الحرمان؟؟؟

نبذة موجزة عن المشروع التنموي الضخم الخاص بتهيئة كورنيش شاطئ أم لبوير بمدينة الداخلة بكلفة إجمالية تقدر ب 30 مليون درهم. مكونات المشروع:

*تهيئة الأرضية

*تبليط بالخرسانة

*زليج أرضي

*حائط وقائي

*الإنارة العمومية

*إنارة التزيين

*تشجير

*مدرجات للجلوس

*منحوتات للتزيين

*مدة الإنجاز 12 شهر

يوم بعد يوم تبصم بلدية الداخلة على منجزات تنموية ملموسة، من المدخل الشمالي للمدينة مرورا بشاطئ فم لبير و وصولا إلى ساحات حي السلام و شوارع و ازقة حي الوحدة. أوراش تنموية تطلقها بلدية الداخلة من أجل تطوير البنية التحتية و تحسين خدمات القرب المقدمة للساكنة في صمت و بلا جعجعات، و من دون الحاجة إلى خدمات ذباب إلكتروني و جمعوي قذر من الطبالة و لحاسين الكابا و أصحاب الخلاص المعلوم في الگراج المعلوم.

إنه الفرق المبين بين بلدية الداخلة بقيادة رجل نزيه و نظيف اليد و الذمة من طينة "سيدي صلوح الجماني"، و بين خصومه الانتخابيين في حلف التحشليف الجهوي، الذين اهدروا ميزانيات خيالية على تمويل المهرجانات و صفقات التخلويض من عند التجار المحظوظين "مود" و "بنسي"، و شراء الذمم و الولاءات و صناعة الاذرع الإعلامية المأجورة، و تحولوا بسرعة البرق إلى طبقة برجوازية مرفهة يملكون الفيلات و الفريمات و العقارات و قطعان الانعام، بعد أن كان اغلبهم قبيل الانتخابات الماضية يعيش على الهامش، واكلو الجوع و الگمل!!!