والي جهة كليميم لازال مصرا على تجاهل مطالب المعتصمات أمام مقر الولاية

17121512 1270735323013069 322565961 o

الداخلة بوست

مراسلة / كليميم

بعد تعرضهن للطرد من أمام ولاية جهة كليميم وادنون، حولت النساء المعتصمات معتصمهن بالجهة المقابلة لولاية جهة كليميم وادنون حيث أكدن على أن الإعتصام مستمر إلى أن يتحقق مطلبهن المشروع في تحسين الأوضاع الاجتماعية الكارثية التي يعشنها، رافضات كل أشكال التضييق ، والمعاملة المهينة التي تعرضن لها منذ بداية فتح معتصمهن أمام ولاية جهة كليميم وادنون قبل أكثر من خمس أسابيع، ومع إقتراب الذكرى الأممية الخاصة بالمرأة "08 مارس", وجهت النساء نداءات إلى فعاليات المجتمع المدني سواء الحزبية أو النقابية أو الحقوقية أو الجمعوية لمؤازرتهن في معركتهن النضالية المستمرة من أجل العيش الكريم .

وإعتبرت النساء المعتصمات أن تجاهل الوالي لمطالبهن، وغلق أبواب الحوار معهن لن يزيد الوضع إلا تأزما، وطالبن بضرورة رفع التهميش والإقصاء كحق من حقوق الإنسان، مطالبين في الوقت نفسه بوقف كافة أشكال التضييق، والإعتداءات اللفظية، والجسدية التي يتعرضن لها من بعض المحسوبين على السلطة، وأكدت بعضهن ممن تعرضن للإهانة والعنف على عزمهن رفع شكايات ضد المعتدين عليهن أمام وكيل الملك للمحكمة بكل من كليميم وأكادير .

وللتذكير فشريط الفيديو المرفق يوضح مطلب هؤلاء النسوة من خلال كلمة لأحداهن بتعبير صريح تقول حتى نحن نريد أن نعيش !!

17122208 1270736649679603 1335142966 o