Photostudio 1552753591312 960x480

مجلس الأمن يعقد جلسته النصف سنوية حول قضية الصحراء يوم 18 أكتوبر الجاري

Sahara maroc

الداخلة بوست

أكد رئيس مجلس الأمن الدولي السفير الروسي “فيتالي تشوركين”, خلال عرضه لبرنامج مجلس الأمن لشهر اكتوبر, ان المجلس سيناقش خلال جلسته  يوم 18 اكتوبر الجاري, تقرير حول الصحراء الغربية سيقدمه المبعوث الشخصي للامين العام الى الصحراء الغربية السيد ” كريستوفر روس” حول المستجدات المتعلقة بالعملية السياسية ونتائج مشاوراته مع الاطراف لاستئناف المفاوضات .

كما سيستمع المجلس لتقرير ستقدمه الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة السيدة ” كيم بولدوك”, حول سير عمل بعثة المينورسو، وتأثير استمرار المغرب في منع افراد البعثة من الالتحاق بمهامهم بالصحراء، كما سيتضمن التقرير مستجدات الوضع بمنطقة “الكركرات”, والجهود التي تبذلها الامم المتحدة لانهاء الوضع المتأزم هناك.

وبحسب مصدر مطلع , فان التوقعات تشيير الى انفراج في الوضع خاصة على مستوى “الكركرات”, مع بداية رئاسة “روسيا” لمجلس الامن, لما تمتلكه من ثقل على المستوى الدولي, وعلاقات جيدة مع طرفي النزاع –المغرب وجبهة البوليساريو.

واجتمع مجلس الامن اكثر من سبع مرات خلال هذه السنة, لدراسة التطورات في الصحراء الغربية, مما يعكس اهتماما متزايدا لدى المجموعة الدولية بايجاد حل لهذا النزاع الاقليمي الطويل. ووضعت الأمم المتحدة خارطة طريق لسنة 2017 من أجل تحريك ملف القضية الصحراوي الذي يعرف حالة جمود منذ سنة 2012.

وتهدف الخطة التي أوردها الأمين العام للامم المتحدة في تقرير مقدم للجمعية العامة للموافقة على ميزانية بعثة المينورسو لسنة 2017 , الى إعطاء دفع جديد لمسلسل المفاوضات, وذلك تجنبا الى العودة الى التوتر وحالة اللاستقرار التي اتضحت معالمها منذ شهر مارس الماضي, عندما قام المغرب بطرد المكون المدني للمينورسو, وانتهاك قرار وقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات.